«بورصة دبي» تستكمل عرضها لـ «أو إم إكس» وتمدد فترته - الإمارات اليوم

«بورصة دبي» تستكمل عرضها لـ «أو إم إكس» وتمدد فترته


أعلنت «بورصة دبي» في بيان لها، أنه تم قبول العرض العام الذي قدمته إلى مسـاهمي «أو إم إكس»، حيث وافق على العرض مساهمون يملكون نحو 82.72 مليون سهم في «أو إم إكس»، أي ما يمـثل نحو 8.66% من العدد الإجـمالي للأسهم. وكانت «بورصة دبي» قد استحوذت قبل تقديم العرض على 88.5 مليون سهم في «أو إم إكس»،

أي نحو 4.9% من العدد الإجمالي للأسهم وحصص التصويت، وقبل تقديم العرض، دخلت شركة مملوكة بالكامل من قبل «بورصة دبي» في اتفاقية خيارات لشراء نحو 29.17 مليون سهم في «أو إم إكس»، ما يمثل نحو 24.2% من العدد الإجمالي للأسهم وحصص التصويت، وسيتم تفعيل الخيارات في أول يوم عمل يعقب اليوم الأول لتسوية العرض، وبعد تسوية اتفاقية الخيارات، يتوقع أن تصل حصة «بورصة دبي» في «أو إم إكس» إلى نحو 117.77 مليون سهم، أي ما يمثل 97.6% من العدد الإجمالي للأسهم وحصص التصويت. ولإتاحة المجال للمساهمين الذين لم يقبلوا العرض بعد لعرض أسهمهم في «أو إم إكس»، قامت «بورصة دبي» بتمديد فترة قبول العرض حتى الساعة 11صبـاحاً بتوقيت نيويورك من 29 من فـبراير .

2008   وفي أقرب وقت ممكن، وبعد تسوية الأسهم المعروضة حتى تاريخه، وتفعيل وتسوية اتفاقية الخيارات، تتوقع «بورصة دبي» استكمال الصفقة مع سوق ناسداك للأوراق المالية، التي أعلن عنها في 20 من سبتمبر 2007، وبفرض أن الأحكام والشروط المتبقية المتعلقة بمثل هذه الصفقات قد تمت الموافقة عليها أو التنازل بحلول ذلك الوقت، وبإنجاز الصفقات مع «ناسداك»، ستبيع «بورصة دبي» كل أسهم «أو إم إكس»، التي ستكون امتلكتها حينها إلى «ناسداك»، وذلك مقابل مبالغ نقدية وأسهم في «ناسداك»، في حين ستقوم «ناسداك» باستكمال استثمارها في بورصة دبي العالمية.

   من ناحية أخرى، قالت هيئة الرقابة المالية السويدية أمس إن حكومة السويد باعت حصتها البالغة 7.99 ملايين سهم في شركة «أو إم إكس» لإدارة البورصات. وأضافت الهيئة في اشعار ان الحكومة أخطرتها ببيع حصتها التي تمثل 6.6% في صفقة جرت أمس 
طباعة