الجوارح تحلق فوق الجزيـرة

 
استرد الشباب صدارة الترتيب العام لبطولة الدوري، بعد اقل من 24 ساعة فقط على اقتناص الشعب لها بعدما حقق فوزا صعبا على ضيفه الجزيرة 2/1 في المباراة التي أقيمت أمس في ختام الجولة .11 وتمخض الشوط الاول عن تقدم اصحاب الارض بهدف سجله الايراني جواد كاظميان وعزز مواطنه ايمان مبعلي من تقدم فريقه بإضافة الهدف الثاني في الحصة الثانية من المباراة وتمكن الوافد الجديد ممادو ديالو من احراز هدف الجزيرة، ورفع الشباب بفوزه رصيده الى 25 نقطة وبفارق نقطتيين عن اقرب منافسيه، فيما تجمد رصيد الجزيرة عند 21 نقطة متراجعا للمركز الثالث.

ولم يرتق الأداء العام في المباراة الى المستوى المتوقع، إذ غلب الجانب التيكتيكي على أداء الفريقين خصوصا في الشوط الاول وقلت الخطورة على المرميين، بينما تحسن الاداء في الشوط الثاني بشكل نسبي، بعدما انفتح الفريقين نحو اداء هجوميا كان واضحاً. 

  وجاءت بداية المباراة مثيرة وحماسية من الطرفين وأظهرت الدقائق الأولى لانطلاق صافرة الحكم محمد عمر رغبة فريق  في البحث بجدية عن الفوز، فتقدم لاعبوه للأمام  وبادروا في الهجوم والضغط من العمق سعيا لإحراز هدف مبكر، ولم يستفيد سرور سالم من الخروج الخاطئ للحارس علي خصيف ولعب كرة رأسية مرت بعيدة عن المرمى.

وأمضى وسط الميدان في فريق الجزيرة بالاهتمام أكثر في التنظيم الدفاعي للامتصاص الحماس الذي أظهره الشباب في البداية، ما أخفى خطورة مباشرة على المرمى إسماعيل ربيع. وبعد مضي ربع ساعة بدا الجزيرة مشاطرة أصحاب الأرض الهجمات عبر احمد دادا الذي اظهر بعض المحاولات الفردية من الجهة اليمني لكن عاب رأسي الحربة توني وممادو ديالو قلة الانسجام، مما حدا بمدافعي الشباب للقضاء علي أي محاولات من جانب هجوم الجزيرة لتهديد مرماهم.

ومال أداء الشباب للهدوء النسبي في منتصف هذا الشوط وقلت محاولاته الهجومية بسبب اهتمام ظهيري الاجناب بدر عبد الرحمن وعبد الله درويش  بعدم التقدم كثيرا والاهتمام بالجانب الدفاعي، للحد من خطورة انطلاقات دادا وصالح عبيد .

وظهرت خطورة الجزيرة بشكل أكثر عبر الضربات الثابتة التي احتسبت له في الثلث الأخير من ملعب الشباب، لكنها لم تستغل علي النحو الايجابي من جانب دياكيه وصالح بشير. وبينما كان الشوط الأول يتجه نحو التعادل استغل جواد كاظيميان هفوة دفاعية على تمريرة طولية من سالم سعد، سددها على يسار الحارس علي خصيف (40). وبدأ الشوط الثاني بسيطرة جزراوية ولاحت للاعب احمد داد فرصة ادراك التعادل عبر تسديدة من داخل المنطقة مرت فوق العارضة (47).
 
تغيرت استراتيجية الشبابيين في التعامل مع المباراة وبدأ على لاعبيه الاهتمام اكثر بتامين الجانب الدفاعي، مع الاعتماد على المرتدات وسدد سرور سالم تسديدة مرت بجوار القائم الايمن .

وعزز ايمان مبعلي من تقدم اصحاب الارض باضافة الهدف الثاني من ضربة جزاء اثر عرقلة تعرض لها الكولومبي ريكو من الحارس (57 ). ولم يهنأ الشباب بالهدف كثيرا اذا تمكن المالي مامادو ديالو، بعد دقيقتين من تضيق الفارق بإحراز الهدف الأول للجزيرة، من تسديدة على يمين إسماعيل ربيع. ارتفع إيقاع اللعب وغلبت النزعة الهجومية على أداء الفريقين وأبعد حارس الشباب تسديدة صالح عبيد لضربة ركنية.وزج مدرب الجزيرة باللاعب احمد جمعه علي حساب احمد دادا لزيادة الفاعلية الهجومية وأضاع ممادو ديالو، اخطر فرص فريقة في هذا الشوط، بعدما فشل في استثمار عرضية دياكية وسدد بجوار القائم الأيسر وهو منفردا بالمرمي .
 
وحاول مدرب الشباب تعزيز وسط ميدان فريقه فدفع بالبديل علي محمد راشد، مكان ريكو، وخرج جواد كاظميان وحل مكانه داود علي. وحرمت العارضة الجزراويون في ادراك التعادل خلال الدقائق الاخيرة من خلال تسديدة احمد جمعة، لترتد الكرة الي ارض الملعب بيد انها لم تجد المتابع . وخرج سرور سالم ولعب مكانه عيسى محمد، بغرض اضاعة الوقت ليطلق بعدها الحكم صافرته معلنا فوز الشباب بأغلى ثلاث نقاط