محمد حسن الأبرز في تجارب رماية الأطباق

 

 

توج الرامي محمد حسن بطلا للدورة الودية التي أقيمت ضمن تجارب المنتخب الوطني لرماية الأطباق من الأبراج «الإسكيت» التي شهدتها ميادين نادي جبل علي الدولي للرماية بمشاركة متسابقين من منتخبي سورية وليتوانيا، إضافة الى رماة المنتخب. واصطاد محمد حسن97 طبقا بعد أن تصدر الجولات الثلاث التمهيدية برصيد 72 طبقا، واحتل الرامي الليتواني رونالداس المركز الثاني برصيد 95 طبقا بعد تساويه مع رامي منتخبنا سعيد الظريف الذي حل ثالثا بعد احتكامهما الى الطلقات الذهبية الفاصلة.


وانفرد بالمركز الرابع سيف بن فطيس الذي عانده الحظ وابتعد عن مستواه فجمع 93 طبقا، واحتكم كل من عبدالله بن ضاحي والرامي السوري روجيه ضاحي الى الطلقات الذهبية لفك الارتباط بينهما بعد تساويهما برصيد 89 طبقا ليحصل روجيه على المركز الخامس وعبدالله بن ضاحي على المركز السادس. فيما جاء الرامي الواعد أنور جمعة في المركز السابع والرامي المخضرم رشيد البلوشي في المركز الثامن.


ويهدف المنتخب من خلال البطولة الوقوف على استعدادات اللاعبين ومستواهم الحقيقي قبيل المشاركة في بطولة آسيا في الهند والجائزة الكبرى في قبرص ومن ثم بطولة كأس العالم «التجريبية» المزمعة إقامتها في الصين في العاشر من ابريل على نفس الميادين التي ستقام عليها منافسات دورة الألعاب الأولمبية المقبلة في بكين في أغسطس من العام الجاري.


وتعد هذه البطولة التجربة قبل الأخيرة من سلسلة تجارب منتخبنا الوطني قبل بداية مشاركاته الخارجية وذلك من أجل اختيار التشكيل الأساسي الذي سيمثلنا في بداية هذه المشاركات، ولذلك تعد بطولة لقاء التحدي الثانية التي ستقام على ميادين نادي جبل علي الدولي للرماية يوم السبت المقبل والتي ينظمها الرامي المخضرم عبيد الخاطري فرصة ذهبية وأخيرة لرماتنا، خصوصا الذين لم يحالفهم الحظ لتصحيح المسار والعودة الى مستواهم.