عبدالقادر حسن: آمل بتذوق كنافة سورية


اكد عضو اللجنة الفنية باتحاد كرة القدم الكابتن عبدالقادر حسن أنه يأمل في تذوق الكنافة السورية بعد انتهاء مباراة الأبيض الإماراتي مع نظيره السوري المقررة في 26 مارس المقبل في دمشق ضمن تصفيات المجموعة الخامسة المؤدية الى نهائيات كأس العالم جنوب افريقيا .2010  وأضاف عبدالقادر «الهدف المقبل للأبيض السعي للتفوق على المنتخب السوري والتهام الكنافة السورية بعدما نجح في تخطي العقبة الكويتية بالفوز 2/صفر في مستهل مشواره في التصفيات».
 
واعتبر أن «الفوز الثمين على الكويت أعطى الأبيض الإماراتي دفعة معنوية كبيرة في هذه التصفيات التي يتطلع خلالها المنتخب الوطني في أن تكون له كلمة قوية في مجموعته  لاسيما أن  مشوار الألف ميل يبدأ بخطوة».
 
واعتبر عضو اللجنة الفنية ان التفوق على المنتخب الكويتي يعتبر خطوة مهمة في الطريق نحو الوصول الى جنوب افريقيا، مؤكداً ان «الأداء القوي الذي قدمه الابيض في هذه المباراة سيكون حافزاً معنوياً كبيراً للاعبين بضرورة مواصلة مشواره بنفس روح التحدي والاصرار والجدية التي استهلوا بها مشوارهم في التصفيات المؤهلة لنهائيات كأس العالم.  مشيراً الى ان جميع لاعبي المنتخب الوطن كانوا نجوماً في لقاء الكويت، حيث ادى كل لاعب واجبه على النحو المطلوب وفقاً للتعليمات التي وضعها الجهاز الفني بقيادة المدرب الفرنسي ميتسو».

وأكد ان «شعور لاعبي المنتخب بواجبهم ومسؤوليتهم تجاه المنتخب يمثل خطوة مهمة للغاية من اجل تحقيق الاهداف التي يخطط لها الجميع». وأضاف عبدالقادر أن «المنتخب الوطني قدم عرضاً قوياً واستحق الفوز الغالي والحصول على اول ثلاث نقاط في التصفيات»، معتبراً ان «هذه البداية الجادة ستضاعف من مسؤولية لاعبي المنتخب الوطني في ضرورة ان يحافظوا على هذا الاداء القوي الذي قدموه وهذه اللوحة الكروية الرائعة التي رسموها باستاد محمد بن زايد في نادي الجزيرة بالعاصمة ابوظبي  ما جعل الفرحة تعم كل ارجاء الامارات، حيث كان الكل سعيداً بهذا الانتصار المميز على الازرق الكويتي».

وأشار إلى ان «المساندة الجماهيرية الكبيرة التي وجدها الابيض اعادت الى الاذهان اجواء «خليجي 18» عندما حقق المنتخب الوطني الفوز باللقب الخليجي في بداية العام  الماضي، حيث وقفت الجماهير الاماراتية بقوة خلف منتخبها حتى تحقق الانجاز التاريخي الكبير». وأعرب عبدالقادر عن «أمله في ان يتكرر المشهد ولكن هذه المرة من خلال الوقفة القوية مع المنتخب في مشواره في هذه التصفيات»، مؤكداً أن «ما حدث في لقاء الكويت يمثل البداية في مشوار طويل يتطلب وقوف الجميع ودعمهم للمنتخب حتى يتمكن من تحقيق الحلم الكبير في الوصول الى نهائيات كأس العالم».
 
ودعا الى ضرورة طيّ ملف فرحة الفوز الكبير على الازرق الكويتي وفتح صفحة الاعداد والتحضير للقاء المقبل للابيض مع نظيره المنتخـــب السوري الشقيق، وقال ان «المنتخب وبعد هذه البداية الجادة والقوية لن يرضى بغير التفوق على المنتخــب السوري وانتزاع ثلاث نقاط جديدة في هذه التصفيات، والاعداد الجيد وعدم العودة الى الوراء وتأكيد وجوده القوي ضمن منتخبات المجموعة، لافتاً الى ان تخطي ســورية يعطـــي اللاعبين ايضاً دفعة جديدة هذه المنافسة تحضيراً لمواجهة ايران في الجولات المقبلة التي تمثل تحدياً كبيراً لمنتخبنا في هذه التصفيات».

وأردف «علينا ان نبدأ منذ الان التفكير في اعداد المنتخــب الوطني للمواجهة المهمة التي تنتظره امام سورية لاسيما أن المنتخب السوري سيقــوم بدوره بإعداد العدة لهذا اللقاء من خلال مشاهدته لمنتخبنا في مباراته ضد المنتخــب الكويتي.  وفي المقابل سيقوم الجهاز الفني بقيادة المدرب عبدالكريم ميتسو بمراقبة المنتخب السوري ومعرفة نقاط القوة والضعف في صفوفه وذلك من خلال اللقاء الاخير الذي جمعه بالمنتخب الايراني ضمن مباريات مجموعة الابيض».
 
وأضاف «المرحلة المقبلة تتطلب التخطيط الجيد وتكاتف جهود الجميع من مسؤولين في اتحاد كرة القدم وجهاز فني وإداري ولاعبين وأجهزة الاعلام المختلفة والجماهير الوفيــة التي نتمنى ان يتواصل دعمها القوي للمنتخــب في الجــولات المقبلة التي تعتبر حاسمة في مسيرة الابيــض ولذلك فإن أي فوز يتحقق يعنــي حصد المزيد من النقاط في سبيــل الوصــول الى تحقيق الهدف المنشود وهو الوجــود في نهائيات مونديال جنوب افريقيا». وطالب عبدالقادر حسن لاعــبي المنتخب الوطني بضرورة احــترام جميع المنتخبات المشاركة في مجمـوعة منتخبنا في هذه التصفيات وعدم الاستهان بأي منافس لقوة منتخبات الكويت وسورية وإيران.