مطر غراب: الآتي أصعب وعلينا التحلي بالثقة

ابدى المحلل على قناة «دبي الرياضية» عضو اللجنة الفنية بالنادي الأهلي محمد مطر غراب، سعادته بنجاح الأبيض الإماراتي في اجتياز اول خطوة في مشوار التصفيات، بعد فوزه على الكويت بهدفين نظيفين أول من أمس. واشار غراب الى ان المشوار لا يزال في البداية، وما هو آت اصعب، وعلى اللاعبين التحلي بالثقة بالنفس والانضباط التكتيكي والفني داخل الملعب في باقي المباريات،

وتحدث غراب عن الشق الهجومي في اداء الأبيض، ورأى انه يحتاج لعلاج فعال حتى يكون سببا مباشرا في تشكيل الخطورة على مرمى المنتخبات التي سيواجهها. واكد غراب ان اداء المنتخب امام الكويت أثار اعجابه، لا سيما فيما يتعلق بالتنظيم الجيد وانضباط اللاعبين تكتيكيا بشكل جيد في الملعب طوال شوطي المباراة بشكل حقق التفوق على نظيره الكويتي فنياً داخل الميدان. وفيما يتعلق بحالة القلق من باقي المنتخبات،
 
لا سيما المنتخب السوري الذي قدم اداء قويا امام ايران، وخرج متعادلا معه دون اهداف في طهران، قال مطر «شيء جيد ان نخشى الآخرين، وان نحسب لهم ألف حساب، لأن ذلك يعني مزيدا من التركيز، وبالتالي علينا ان نرفع سقف الطموح، والا تقتصر نظرتنا في التفكير في مباراة واحدة او مواجهة فريق واحد، لأن فرق المجموعة التي نلعب بها كلها فرق قوية، ولديها لاعبون مميزون، ورغبة في التأهل، وهي عوامل ستجعل من مباريات التصفيات صعبة بلا شك».
 
واكد غراب ان «الجولة الأولى في التصفيات كشفت جميع المنتخبات، لا سيما التي لم يواجهها الأبيض، وخاصة المنتخب السوري، الذي كان مبهما بعض الشيء، ولكن حاليا اصبحت نقاط قوته وضعفه واضحة، مع الأخذ في الاعتبار ان الأبيض سيواجه سورية على ارضه، وهو ما علينا ان نستثمره ببث الثقة في نفوس اللاعبين، والعمل على علاج الأخطاء البسيطة التي ظهرت امام الكويت».
 
ولخص مطر غراب بعض الأخطاء الفنية التي طالب بضرورة علاجها، حتى يستكمل الأبيض المشوار بنجاح، وقال غراب «ابرز ما يقلقنا هو استمرار غياب الفاعلية الهجومية، على الرغم من التنظيم الجيد دفاعيا من قبل لاعبي المنتخب والجهاز الفني، الذي نجح في رفع ثقافة اللاعبين، وبث الثقة في نفوسهم، ولكن يبقى عامل غياب البعد الهجومي هو المشكلة، حيث علينا ان نعمل على حلها، لأن كرة القدم ليست دفاعا فقط، بل هي شقان دفاعي وهجومي، وطالما نجح اللاعبون في استيعاب الجانب الدفاعي وتنظيمه بقدرة عالية حدت من خطورة المنتخب الكويتي،

علينا ان نبدأ في البحث عن السبل التي تمكننا من القيام بالشق الهجومي بشكل افضل». واشار غراب الى ضرورة ان يدخل لاعبو المنتخب تحديا مع انفسهم على ضرورة الفوز خارج الأرض، لأن ما سيحسم المنافسة في التصفيات هو نجاح الفرق خارج ارضها، وبالتالي على الأبيض ان يفكر من الآن في المباراة المقبلة امام المنتخب السوري على ارضه، والتي لو نجح الفريق في تخطيها فسيقترب كثيرا من التأهل للدور الثاني في التصفيات.