21 حملة للسلامة المرورية في دبي خلال 2008

 

اعتمدت إدارة المرور في هيئة الطرق والمواصلات تنظيم 21 حملة توعية مرورية على مدار العام الجاري ضمن برامجها الموجهة إلى طلبة المدارس، بهدف تقليل نسب الحوادث المرورية على شوارع دبي، وتأهيل مستخدمي الطرق ودفعهم إلى الالتزام بقوانين السير من خلال أبنائهم.

وأفاد مدير الإدارة المهندس بدر الصيري أن «الحملات يتم تنظيمها بشكل برامج موجهة مستمرة إذ إن الحملات ستنظم بشكل متعاقب، ويتم إعادة تنظيم كل منها مرتين في الأقل على مدار العام حتى نتأكد من تأثيرها في متلقيها»، مشيراً إلى أن «الإدارة تجري إحصاءات شهرية لمدى ما حققته كل حملة والنسبة التي وصلت إليها من الفئة التي تستهدفها وعلى أساس نتيجة الإحصاء يتم تكثيف الحملة، أو إضافة أي تطويرات لها».

وأوضح أن «برنامج التوعية يشمل حملة للتوعية بضرورة الانتباه للتحويلات المرورية التي أثبتت إحصائيات العام الماضي أنها السبب وراء 5% من الحوادث على شوارع دبي، والأساس الذي تقوم عليه الحملات هو توزيع 100 ألف نشرة تنبيه وتوعية على طلبة المدارس لتوصيلها إلى بيوتهم وعائلاتهم. كما يشمل حملة حول مخاطر القيادة في المطر والقواعد الواجب التزامها، وأخرى عن تجاوز الإشارات الحمراء وعواقبها، ومنع الوقوف على الأرصفة، أو استخدام مواقف المعاقين».

وأشار إلى أنه «تجري حالياً بالتعاون مع مؤسسة التعليم المدرسي في دبي دراسة لتضمين المناهج الدراسية للمراحل الابتدائية دروساً خاصة بالسلامة المرورية أو تخصيص مادة مستقلة للتوعية والسلامة ومن المنتظر أن تظهر نتيجة الدراسة ويبدأ تطبيقها مع العام الدراسي المقبل».