الشحي وخليل يدشنان المنتخب الى المونديال - الإمارات اليوم

الشحي وخليل يدشنان المنتخب الى المونديال

 استهل الأبيض الإماراتي مشواره في الطريق الى نهائيات مونديال العالم ضمن المجموعة الخامسة في المرحلة الثالثة  بفوز باهر ومستحق على ضيفه الأزرق الكويتي بفضل هدفي محمد الشحي وفيصل خليل.
 
وبات المنتخب على رأس المجموعة بثلاث نقاط بعد تعادل إيران وسورية بنتيجة سلبية في العاصمة طهران. افتتح الشحي التسجيل للمنتخب بحلول الدقيقة 13 من كرة رأسية، قبل ان يعزز زميله فيصل خليل التقدم بعد الاستراحة من كرة رأسية أيضا في الدقيقة .53 وحافظ المنتخب على الفوز حتى النهاية بفضل الجسارة التي كان عليها جميع اللاعبين. 

حفلت البداية بحالة من الإنضباط الميداني عادة ما ترافق الدقائق الاولى قبل الضغط على المرميين. وكاد الكويتي محمد جراغ يباغت مرمى الأبيض من خارج الصندوق لكن الحارس ناصر احتضن الكرة بسهولة «2». وحاول الضيوف الاستحواذ على منطقة المناورة بعد حالة جيدة من الإيجابية للاعبين محمد جراغ ووليد جمعة.
 
وتجاوز المنتخب البداية الباهتة في وقت مناسب وبدا لافتا في منطقة المناورة بفضل تحركات هلال سعيد وسبيت خاطر واحمد دادا. ونجح دادا في التوغل اكثر من مرة نحو مرمى الأزرق الكويتي مستغلا مهاراته الجيدة وسرعته الفائقة. وأفسد نهير الشمري محاولة خطيرة من دادا بعدما تجاوز اكثر من لاعب كويتي وحاول تمرير الكرة الى مطر «8 ».
 
وتابع المنتخب محاولاته على مرمى الفضلي بعد الحالة الجيدة التي كان عليها فيصل خليل ومطر والشحي. ووضع الشحي الأبيض في المقدمة بفضل تسديدة رأسية بعدما تطاول لعرضية سبيت خاطر «13».
 
وبدا المنتخب في حالة ممتازة من النجاعة الهجومية بعد الهدف مع تراجع الضيوف الى منطقتهم الخلفية. وفي غمرة الااستحواذ الميداني لمنتخبنا، كاد محمد جراغ أبرز لاعب في الفريق الكويتي يعيد فريقه الى نقطة البداية من عرضية بدر المطوع لكن الكرة ارتفعت بقليل عن مرمى ماجد ناصر «16». وبقيت سيطرة الابيض الميدانية دون خطورة بفضل حالة الحذر التي كان عليها الخط الخلفي للأزرق الكويتي خصوصا يعقوب الطاهر ونهير الشمري.
 
وفي الربع الأخير من هذا الشوط تراجع مردود الأبيض بعد تعدد الأخطاء في التمرير والفراغ الذي بدا واضحا في منطقة المناورة ما قاد الفريق الكويتي الى حالة من الأفضلية الهجومية بفضل حالة التناغم الجيدة بين رباعي منطقة المناورة خصوصا محمد جراغ وبدر المطوع ووليد جمعة. وكاد جراغ يسجل في مرمى ماجد ناصر من تسديدة قوية علت القائم بقليل «31».
 
وطالب المطوع بركلة جزاء بعد تدخل من المدافع حيدر آلو علي لكن الحكم لم يعره اهتماما. وتدخل المدافع الشاب عبيد خليفة وأفسد فرصة ثمينة على الكويتي المطوع الى ركنية لم تثمر «42». وتدخل المدافع يعقوب الطاهر في لحظة مناسبة وأبعد كرة كانت في طريقها الى إسماعيل مطر من عرضية فيصل خليل في الوقت المحتسب بدل الضائع من الشوط ليعلن الحكم عن نهايته بتقدم المنتخب بهدف الشحي.
 
شوط التحدي والحسم  وبعد الاستراحة تدخل الكرواتي رادان وزج باللاعب أحمد عجب بدلا من زميله إبراهيم شهاب لدعم المنطقة الأمامية. وحصل الضيوف على اول ركنية في الشوط الثاني لكن ماجد ناصر كان بارعا في السيطرة على الكرة «46». وبدا الضيوف في وضع ميداني جيد بعد الاستراحة بعد أخطاء كثيرة من منطقة المناورة قادت الى ضغط على مرمى المنتخب. وحصل الفريق الأزرق على ركنية ثانية كادت تعلن هدف التعادل للأزرق بعد أن تجاوزت الكرة ماجد ناصر الى البديل احمد عجب لكن قائد المنتخب راشد عبدالرحمن أبعد الكرة في وقت مناسب «50».
 
واستعرض اللاعب دادا بطريقة جيدة وحاول التقدم نحو مرمى الأزرق لكن محاولاته لم يكتب لها النجاح بعد تدخل نهير الشمري «51». هدف «أبيض»  ودفع المدافع الكويتي يعقوب الطاهر الثمن غاليا بعدما تجاوزته ركنية سبيت خاطر الى رأس فيصل خليل ليقود المنتخب الى التقدم الثاني. وحاول إسماعيل مطر التسديد من خارج الصندوق لكن الكرة لم تشكل خطورة على الفضلي «54». وقدم الابيض فاصلا من التمريرات القصيرة مستغلا الحالة المعنوية الجيدة التي كان عليها بعد إحراز الهدف الثاني.
 
واهدر إسماعيل مطر فرصة جيدة لتهديد مرمى الفضلي من داخل الصندوق وسدد الكرة في متناول الحارس «60». وشكلت تسديدة قوية من أحمد دادا أبرز لاعب في اللقاء خطورة على مرمى الفضلي قبل ان تبتعد ببوصات عن المرمى. وبدا ماجد ناصر بارعا في إبعاد تسديدة رأسية لا ترد من البديل صالح الشيخ في غفلة من دفاع المنتخب «72». وكاد اللاعب دادا يسجل الثلاثية في مرمى الأزرق الكويتي من تسدية يسارية قوية اصطدمت بالمدافع نهير الشمري إلى ركنية لم تثمر «78».
 
وسدد البديل صالح الشيخ كرة رأسية من ركنية في غفلة من الدفاع لكن الكرة تجاوزت المرمى بقليل «80». وتبادل هلال سعيد ومطر الكرة لكن الأخير حاول التسديد مباشرة نحو مرمى الفضلي دون طائل «82». واضطر المدرب ميتسو الى الزج باللاعب الشاب عبدالله مال بدلا من سبيت خاطر بداعي الإصابة. ثم دفع باللاعب أحمد خليل بدلا من شقيقه فيصل خليل في الدقائق الأخيرة من اللقاء. وأهدر دادا فرصة لا تعوض لتوسيع الفارق من تمريرة مطر داخل الصندوق «92». ومضت الامور الميدانية دون تعديل في النتيجة برغم المحاولات الخجولة من الازرق الكويتي ليعلن الحكم بعدها عن نهاية اللقاء لمصلحة منتخبنا بهدفي الشحي وفيصل خليل
طباعة