المري يشهد فعاليات «مسيرة الاتحاد» في شرطة دبي

    صورة

    ضمن مشاركة القيادة العامة لشرطة دبي في احتفالات الإمارات باليوم الوطني الـ48، شهد اللواء عبدالله خليفة المري، القائد العام لشرطة دبي، ومساعدو القائد العام، ومديرو الإدارة العامة ومراكز الشرطة، وموظفو شرطة دبي، فعاليات «مسيرة الاتحاد» التي انطلقت من أمام المدخل الرئيس لمبنى القيادة، بالاتجاه إلى حديقة الاتحاد أمام الإدارة العامة لحقوق الإنسان.

    وشارك في المسيرة الفرقة الموسيقية لشرطة دبي، وطلبة أكاديمية شرطة دبي، وفرقة الخيالة، ودوريات شرطة دبي الفارهة، إلى جانب طلاب «مدارس حماية»، وأطفال من جمعية الإمارات لمتلازمة داون.

    وعند الوصول إلى حديقة الاتحاد، عزفت الشرطة الموسيقية النشيد الوطني، وأدى الضباط التحية العسكرية، وتوجه المشاركون إلى الساحة الخلفية للحديقة، حيث قام طلاب وطالبات مدارس حماية بغرس كلمات النشيد الوطني على أطراف الساحة. وقال اللواء المري: «نتقدم في القيادة العامة لشرطة دبي بأسمى آيات التهاني والتبريكات إلى مقام سيدي صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، وإلى أخيه سيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، وإلى سيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وإلى إخوانهم أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات، وأولياء العهود، ولشعب الإمارات والمقيمين على أرضها، بمناسبة مرور 48 عاماً على قيام دولة الإمارات». وتابع المري: «إن احتفالات الدولة كل عام تمثل فرصة غالية على قلوب أبناء الوطن، نستثمرها لنبث رسائل الحب والولاء لدولتنا الحبيبة وقيادتنا الرشيدة، يوم تاريخي يطل علينا كل عام، نستذكر فيه مآثر وإنجازات الآباء المؤسسين، ونجدد فيه العهد على أن نبقى أوفياء وأبناء بارين لهذا الثرى الطاهر ولحكامنا الذين قادوا الوطن من عهد الاتحاد إلى عهد الريادة والازدهار والرفاه، وجعلوا الدولة جبلاً راسخاً في مركز الثقل العالمي والدولي، ومطمحاً لكل من يرغب في العيش وسط مجتمع متسامح يسوده الأمن والأمان».

    طباعة