«معاً أصدقاء».. نافذة على النماذج الإماراتية المبدعة والأطفال الموهوبين - الإمارات اليوم

«معاً أصدقاء».. نافذة على النماذج الإماراتية المبدعة والأطفال الموهوبين

يعرض تلفزيون الشارقة برنامج «معاً أصدقاء»، الذي يهدف إلى تسليط الضوء على النماذج الإماراتية المبدعة من الأطفال واليافعين، وإبراز مواهبهم وتنمية قدراتهم ومهاراتهم الحوارية.

ويسعى البرنامج من خلال تنوع فقراته وموضوعات حلقاته إلى ترسيخ السلوكيات الإيجابية، التي ترتكز على أبعاد اجتماعية وثقافية وترفيهية، بهدف نشر ثقافة حقوق الطفل وتسليط الضوء على قضاياه، ومواكبة أهم القضايا، وإبراز عناوين الأحداث والمناسبات الأسبوعية، المحلية والعالمية، فضلاً عن إكسابهم مهارات فن الحوار والمناقشة الهادفة في التعبير عن آرائهم ومواهبهم لتعزيز ثقتهم بأنفسهم.

وتستضيف كل حلقة من حلقات البرنامج عدداً من الموهوبين، وتتناول قيمة أخلاقية أو إنسانية أو مجتمعية، من خلال حوار يحثهم على التفكير والتفاعل مع مختلف القضايا المطروحة، لاسيما تلك التي ترتبط بحقوقهم وواجباتهم، وكذلك المبادرات والفعاليات التي تقام في الشارقة.

واستضاف البرنامج حتى الآن نخبة من الأطفال الموهوبين، منهم مريم محمد ماجد، الفائزة بلقب «منشد الشارقة الصغير» لهذا العام، وعبدالله المنصوري الموهوب في مجال الروبوت، والمشارك في العديد من المسابقات والجوائز على مستوى الدولة، وممثل الإمارات في أولمبياد الروبوت العالمي بتايلاند، والفائز بالمركز الأول في مسابقة «رادار القراءة»، وغيرهم العديد من المواهب الصاعدة.

ويشتمل البرنامج، الذي تنتجه وتعده نجوى جمعة، ويخرجه ريهان عمران وحيدر تحسين، وتقدمه سمر عبدالعزيز، على عدد من الفقرات المتنوعة التي تجعل منه برنامجاً متكاملاُ، كفقرة «اسمعونا» التي تجمع بين التعريف والتوعية، وفقرة «لحظة من فضلك» التي تعتبر استطلاعاً خارجياً للرأي، حيث ترصد آراء المشاهدين الصغار في المدارس أو في الأماكن العامة، حول محاور مختلفة، بالإضافة إلى فقرة «الضيف المختص» التي تعتمد الحوار الداخلي المباشر في الاستوديو.

وإلى جانب الفقرات التوعوية، يقدم البرنامج فقرات ترفيهية تعليمية ضمن مسابقة «أحب لغتي»، التي يشارك فيها ثلاثة أطفال أو أكثر عبر الاتصال الهاتفي، حيث يتم طرح سؤال بعد اختيار أحد الحروف الأبجدية العربية، وتظهر إجابته ضمن أربعة اختيارات على الشاشة، تبدأ جميعها بالحرف نفسه.

 

طباعة