لمسات ناعمة من الماضي الجميل

#النصف_الحلو.. سارة تميمي في تشكيلة ما قبل الخريف.. موضة عصرية صديقة للبيئة

أطلقت المصممة سارة تميمي تشكيلة موسم ما قبل الخريف، والتي تركّز فيها على مفهوم الموضة المستدامة من خلال لمسات أنثوية ناعمة مستوحاة من الماضي الجميل. وتستمد المصممة إلهامها من الإطلالات القديمة لوالدتها لتطرح تصاميم مميزة تحافظ على تألقها مهما تبدلت الصيحات، وتعكس طابعاً عصرياً وتتغنّى بنمط الحياة المستدام والأناقة الفاخرة.

وتم تصميم كل قطعة في التشكيلة بعناية لتجمع بين الاستدامة والفخامة، مثل الفستان الطويل المنسوج من حرير دود القز والملون بصبغات صديقة للبيئة مع ثنيات على منطقة الصدر، والبدلة السوداء المؤلفة من سترة بأكتاف بارزة وأكمام منتفخة مع سروال بخصر عالٍ. ويتميز المعطف الطويل بأكمام لافتة وثنية أنيقة عند الصدر، كما تبرز الجرأة والابتكار في الحياكة من خلال سترة قصيرة من حرير أهيمسا المستخرج وفق مبادئ الرفق بالحيوان.

وتعكس التشكيلة الجديدة توجهاً لافتاً نحو الموضة المستدامة من خلال أقمشة عصرية مثل ساتان بتلات الورد، والحرير المتوافق مع المعيار العالمي للأقمشة العضوية، وقماش بونتي المعتمد من أوكو تيكس، إلى جانب الجلد النباتي والقطن المصري المستخرج بطرق صديقة للبيئة. ويبرز هذا التوجه في أصغر التفاصيل، مثل الأزرار المصنوعة بعناية من مزيج معادن لا يولد نفايات والمطلية باستخدام تقنية ذكية صديقة للبيئة تستخدم الحد الأدنى من المياه.

وتخاطب جميع تصاميم التشكيلة السيدة العصرية التي تتحلّى بالأنوثة والقوة في آن معاً، مثل بلوزة وتنورة من الجلد النباتي مع شراشيب مصممة لتتناغم مع منحنيات الجسم بإلهام من دروع المحاربين الجلدية القديمة، وسروال ضيق من نسيج مزدوج مع تفاصيل متقاطعة من الدانتيل.

وتستكمل سارة تميمي رؤيتها المبتكرة في تشكيلة ثانية تجسد إبداعاتها في عالم الإكسسوارات، بما في ذلك الأحذية والأحزمة، حيث استخدمت في صنع الأحذية المفتوحة من الخلف مجموعة كبيرة من أجود المواد، مثل جلد نبات الصبار المزروع بشكل مستدام. واستعانت لتصميم الأحزمة العريضة بجلد السلمون الذي ينتج عن عمليات الصيد.

وهكذا تترجم سارة تميمي مفهوم الموضة العصرية الصديقة للبيئة من خلال تشكيلة ما قبل الخريف التي تجمع بين الأناقة والاستدامة في الوقت ذاته.

طباعة