باحث مصري يبتكر علاجاً يحمي محصول الفول

المُركّب الجديد يعمل بشكل حيوي داخل التربة ويتتبع بذور «الهالوك». أرشيفية

ابتكرالباحث المصري ياسر شبانة، رئيس قسم أمراض النبات في كلية الزراعة في جامعة المنصورة المصرية وفريقه العلمي، حديثاً، أول مُركب في العالم قادر على القضاء على آفة الهالوك المدمرة - وهو نبات زهري طفيلي يتبع الفصيلة الجعفيلية أو الهالوكية - لمحصول الفول البلدي بنسبة 100%.

وقال الباحث إن «المركب الجديد يعمل بشكل حيوي داخل التربة، حيث يتتبع بذور الهالوك، ويهاجمها حتى يقضي عليها تماماً، قبل أن تقترب من جذور الفول البلدي».

ومنذ سنوات كثيرة، تجري بلدان عدة، تجارب متنوّعة لمكافحة الهالوك، وتشمل ذلك طرائق للمكافحة الكيماوية والطبيعية، غير أن أي من هذه التجارب لم تحقق السيطرة الكافية في حد ذاتها. وأكدت المحاولات الناجحة في مصر على أهمية توفير التدريب، الذي يشارك فيه المزارعون والخبراء الفنيون بالميدان، على المكافحة البيئية الحيوية للنباتات الضارة.

وقال شبانة، لمرصد المستقبل التابع لمؤسسة دبي للمستقبل، إنه وفريقه البحثي توصلا إلى «إنتاج مبيد حيوي محبب لمكافحة هالوك الفول لأول مرة في مصر والعالم»، موضحاً أن «الفطر المستخدم في إنتاج المبيد الحيوي ثبت تخصصه على هالوك الفول فقط»، مؤكداً أن «المبيد لم يسبب أي إصابات للمحاصيل الأخرى، ولن يكون له أي أضرار على الحياة النباتية الموجودة والمعرضة له بالفعل في بيئتها الطبيعية».

 

طباعة