14 طبيباً فرنسياً: الوسائل الفعّالة للحد من «كورونا» في متناول الجميع

طالب 14 طبيباً فرنسياً معروفاً «بوضع الكمامات بشكل إلزامي في كل الأماكن العامة المغلقة» في فرنسا لتجنب تسجيل ارتفاع جديد في إصابات بـ«كوفيد-19» مع التراخي في احترام إجراءات الوقاية.

وقال الأطباء في مقال نشرته صحيفة «لو باريزيان- اوجوردوي» الفرنسية «سيكون من المؤسف جداً عدم استخدام هذه الوسائل الفعّالة التي هي في متناول الجميع» للحد من انتشار الوباء، وهي «وضع الكمامة بشكل إلزامي في الأماكن العامة المغلقة، والتباعد الجسدي قدر الإمكان، وغسل اليدين».

وفي وقت أظهرت فيه دراسات أجرتها هيئة الصحة العامة في فرنسا تراجعاً في احترام الإجراءات الوقائية منذ أسابيع قليلة، حذّر الأطباء الـ 14 من أن «إغراءات العودة إلى الحياة الطبيعية كبيرة ومفهومة لنا جميعاً لننسى الفيروس والتمتع بالصيف والشاطئ وتمضية الأمسيات مع الأصدقاء، لكن الفيروس في المقابل لا ينسانا».

ودعا الأطباء الفرنسيين إلى الالتزام مجدداً بإجراءات الوقاية «قبل فوات الأوان لتجنب فترة عزل جديدة».
 

طباعة