خبراء: ينبغي مراعاة الصورة الإجمالية واختيار المكان المناسب

تعليق الصور على الجدران.. فن يحتاج إلى ذوق رفيع

صورة

يبدو تعليق الصور على الجدران من الأمور البسيطة والسهلة من الناحية النظرية، غير أن دمج الصور مع الديكورات الداخلية في الغرفة يعد فناً يحتاج إلى حس عال وذوق رفيع. وقالت مصممة الديكور الألمانية، كاتارينا زيملنج «يرتكب المرء أخطاءً كثيرة عند تعليق الصور، فعندما يُعجب بأحد المناظر يقوم بتعليقه في أي مكان في الغرفة، وهو ما لا يتناسب مع الصورة الإجمالية للغرفة في كثير من الأحيان». من جانبها، أوضحت مصممة الديكور الألمانية، إنيس فروش، أن تعليق الصور يبدأ باختيار المكان المناسب، فليس كل عمل فني يمكن تعليقه في أي غرفة. وأضافت: «ما الفائدة من تعليق لوحة محفورة فائقة الجودة فوق طاولة الطعام، حيث إنها تظهر بشكل غير مناسب». علاوة على أنه يجب مراعاة النمط المتبع في الغرفة، وينبغي أن تتناغم قطع الأثاث والصور مع بعضها بعضاً، ومع ذلك يمكن تعليق صورة بنمط الباروك في غرفة عصرية بنمط المودرن، حيث تنشأ هنا نقطة تباين واعية.

الارتفاع الصحيح

من ناحيته، قال مصمم الديكور الألماني، فيليكس بيكر، إن الارتفاع الصحيح للصورة يعتمد على المكان الذي يتم منه مشاهدة الصورة، فإذا كان يتم مشاهدة الصورة بشكل عابر، فإنها تعلق في مستوى ارتفاع العينين. وأضاف: «إذا علقت الصورة فوق طاولة الطعام، فمن الأفضل أن تثبت في وضع أكثر انخفاضاً، حتى لا ترهق الرأس عند النظر إليها».

ومن المعتاد أن تعلق الصور على الجدران الملونة، وهنا يظهر إطار الصورة أو البرواز كأنه منطقة انتقال أو عنصر وسيط، إذا جاز التعبير.

إمكانات

وهناك إمكانات إذا رغب المرء في تعليق صور عدة:

صف واحد: يتم في هذا الوضع ترتيب الصور من الحجم نفسه في صف واحد، كي يمكن مشاهدتها جيداً. وأوضح بيكر قائلاً: «تصلح هذه الطريقة عندما تكون الصور مرتبطة ببعضها بعضاً، أي أنها تشكل وحدة في ما بينها».

ترتيب عشوائي: تتم الاستعانة بهذا الوضع عند الرغبة في تعليق مجموعة من الصور ليس بينها أية علاقة. وأوضح بيكر قائلاً: «من الأفضل هنا أيضاً أن يتم تشكيل مجموعات صغيرة من الصور ترتبط فيما بينها بشكل وثيق». وبدلاً من ذلك يمكن للمرء اختيار الشكل الدائري أو المستدير، بحيث يتم تعليق الصور كبيرة الحجم في المنتصف، ثم تعليق الصور الأصغر بشكل مستدير حولها. وضع اللوحة: يعد هذا الوضع هو الاختيار المثالي لتعليق الكثير من الصور الصغيرة الأفقية والرأسية.

تباين في غرف بسيطة

قال مصمم الديكور الألماني، فيليكس بيكر، إن البرواز الحديث أو العصري ينبغي أن يتناسب مع الصورة أكثر من التجهيزات والديكورات الداخلية، فمثلاً يمكن للوحات الزيتية القديمة أن تتناسب مع المنازل العصرية ذات التجهيز المودرن، إذ تعمل على إبراز التباين المثير في المنزل، غير أنها قد تبدو غير مناسبة في الغرف البسيطة.

طباعة