أخطاء كثيرة يقع فيها الباحثون عن وظيفة في الخارج

طلب العمل يجب أن يراعي تقاليد كل بلد. غيتي

تختلف العادات والتقاليد باختلاف البلدان. ويجدر بالباحثين عن وظيفة في الخارج اتباع هذه القاعدة، لأنهم قد يقعون في أخطاء كثيرة أثناء التعامل مع مديري الموارد البشرية. وقد تبدأ هذه الأخطاء بالفعل عند تحية المديرين في المقابلات الشخصية. وأوضحت إيما فوغيلزانغ، مدربة الإتيكيت وقواعد السلوك بمدينة هامبورغ شمالي ألمانيا، قائلة: «البريطانيون على سبيل المثال أشخاص متحفظون، ومن غير المألوف لديهم أن يمدوا أيديهم أثناء الترحيب». وفي آسيا أيضاً لا يجوز أن يظهر الباحث عن وظيفة بمظهر سريع الحركة للغاية؛ حيث تقول مدربة الإتيكيت: «لا تقم أبداً بمد يدك من تلقاء نفسك، فعادةً يتم الترحيب بالشخص عن طريق الانحناء».

وتتمثل العقبة التالية في كيفية إيجاد مدخل مناسب للمقابلة؛ حيث تحذر الخبيرة الألمانية فوغيلزانغ، المتحدثة باسم الشبكة الدولية لمدربي الإتيكيت، من أن الدخول السريع في الموضوع يعتبر في بعض البلدان من الأخطاء التي قد يرتكبها الباحث عن وظيفة، فعلى سبيل المثال يُفضل في بريطانيا وأميركا وآسيا التطرق إلى موضوع نقاش بسيط لمدة خمس إلى 10 دقائق قبل بداية المقابلة، حتى إذا كانت المقابلة تتم عبر الهاتف.

وأوضحت فوغيلزانغ أن هناك زلة أخرى شائعة يقع فيها الباحثون عن وظيفة في آسيا، تتمثل في عدم إظهار التقدير والاحترام لبطاقات العمل الخاصة بالآخرين بشكل كافٍ، وتقول: «ينبغي تلقي بطاقة العمل بكلتا يديك، ولا تقم أبداً بوضعها في جيبك بإهمال، ولكن ينبغي عليك تفحصها بهدوء، لأن أي تصرف آخر سيدل على عدم وجود تقدير واحترام». ومن الأخطاء الجسيمة تسجيل بعض الملاحظات على بطاقة العمل في حضور الآخرين. وفي بلدان الشرق الأقصى عادة ما يستجيب مديري الموارد البشرية بحساسية شديدة عندما يقترب الباحثون عن وظيفة منهم بشكل كبير. وتحذر خبيرة الإتيكيت الألمانية فوغيلزانغ «لا يجوز أبداً للباحث عن وظيفة في آسيا أن يمسك المديرين أو أن يشدّهم من أكمامهم، وإلا فسيكون قد ارتكب خطأً جسيماً».

وتُعد ملابس العمل على وجه الخصوص من الأمور التي قد يرتكب الباحثون عن وظيفة بعض الأخطاء عند اختيارها؛ حيث أوضحت مدربة الإتيكيت، «في روسيا على سبيل المثال تُعد القمصان ذات اللون الأزرق الفاتح من المحرمات في الحياة العملية»، لأنه يطلق على مثليي الجنس هناك اسم «الأزرق الفاتح». وأوضحت فوغيلزانغ أنه في جميع أنحاء العالم تسري القاعدة التالية عند اختيار الملابس، «بذلة العمل النموذجية تكون باللون الأزرق الداكن والرمادي الداكن». وبالإضافة إلى ذلك يجب على السيدات دائماً ارتداء الجوارب أثناء العمل، حتى إذا وصلت درجة الحرارة إلى 38 في الظل. غير أن أستراليا وحدها تمثل الاستثناء من هذه القاعدة. وعلى الجانب الآخر يشير اللون الأبيض في آسيا إلى الموت، لذلك تعتبر الملابس البيضاء من المحرمات على الباحثين عن وظيفة، باستثناء ارتداء قميص أبيض أسفل البذلة أو بلوزة بيضاء أسفل التايور.

طباعة