أين تذهب نهاية الأسبوع

«تيكلز آند غيغلز». من المصدر

«تيكلز آند غيغلز»

بتشكيلة واسعة من الأفكار المبتكرة للترفيه عن الأطفال، افتتح أخيراً مركز «تيكلز آند غيغلز» أول فروعه في دبي، متخصصاً بأنشطة الأطفال الغنية بالأفكار الجديدة وتشكيلة واسعة من أدوات التسلية للأطفال بمواصفات وجودة عالية، حيث يقدم أفكاراً مثيرة ومبدعة للترفيه وتسلية الأطفال، في مكان واحد، ويؤمن مجموعة كاملة من الحلول التي تبقي الأطفال منشغلين بسلسلة من برامج إبداعية مبتكرة تنمي خيال الطفل وتحفزه، ما يجعله الوجهة المثالية للأسرة بهدف توفير يوم مرح ومميز لأطفالهم في نهاية الأسبوع. وإذا كان الأهل يبحثون عن نادٍ صحي كامل خاص بالأميرات الصغيرات، أوصالون حلاقة خاص بالأبطال الصغار، فكل ذلك يتوافر في المركز الذي يقدم خدماته التجميلية والتزيينية أيضاً للأطفال، كما أنه يعد أحد المراكز المتخصصة بتنظيم حفلات وأعياد الميلاد الأطفال، مقدماً خيارات ملهمة وغير مكررة بحسب اختيارات وأفكار الأسرة لطابع الحفل وتصميمه، إضافة إلى منتجع مخصص للصغيرات والذي يدعو الأميرات للاسترخاء وتغذية وجوههم بالشوكولاتة، دقيق الشوفان، العسل واللبن، وتدليك أرجلهم برقة وتقلم أظافرهم وتلون بألوان مائية غير سامة يختارونها بأنفسهم، إضافة إلى وجود مزين شعر خاص بالأطفال الصغار، وبينما يستمتع الأطفال بمشاهدة التلفاز عبر شاشة كبيرة يقوم المزين بغسل شعرهم وتصفيفه.

وإذا كان الأهل يتطلعون لقضاء أمسية هادئة في جو من الاسترخاء، أو يفضلون مشاركة أطفالهم أنشطة مسلية تحفز لديهم الإلهام والإبداع، فإن «تيكلز آند غيغلز» هو العنوان المقصود لقضاء كل المتعة والترفيه والفائدة ببرامجه المتنوعة مثل عروض الأفلام، أو اليوغا الخاصة بالأطفال، أو صفوف الاتيكيت، وتعلم الفنون والحرف، وورشات العمل، أو حلقات الشعر، أو التدريب على تزيين قوالب الحلوى، وغيرها الكثير من الأفكار المبدعة التي تشغل عقل وقلب صغارنا الأعزاء، ويفتح أبوابه يومياً من الساعة 9 صباحاً وحتى الساعة 9 مساء في موقعه الكائن في جميرا بيتش ريزيدانس، بلازا ليفل - الصفا .1

«زيتون»

يتمتع مطعم زيتون في فندق كراون بلازا في «فيستفال سيتي» في دبي بقدرته على توفير أنواع وأصناف عدة من الأطعمة التي تخضع لمعايير عالمية في اختيار الأصناف، أو المقادير، أو طرق التحضير، كما تتميز أجواؤه الشرقية العربية ذات الطابع الحميم والمريح بإضفاء نوع من الراحة والقدرة على التمتع بالأطعمة في أجواء تناسب الأصدقاء والعائلة. وقام المطعم في الفترة الأخيرة بتجربة تقديم أصناف من المشاوي البرازيلية التي تم إعدادها على يد طاهٍ برازيلي عالمي تم جلبه خصيصا لذلك، الأمر الذي لاقى نجاحاً، جعل المطعم يعيد التجربة، ويقدمها بشكل مستمر، حيث يمكن للزوار التمتع بتجربة المشاوي البرازيلية وأنواع اللحوم المشوية المختلفة والمشوية على الطريقة البرازيلية التقليدية وهي الطريقة المعروفة باسم «شوارسكي»، إضافة إلى تقديم السلطات البرازيلية والحلويات، مساء كل يوم أربعاء وخميس من كل أسبوع.

ومن خلال تجربة المشاوي البرازيلية، يوفر المطعم لمرتاديه خيارين، سواء عبر تناول وجبة العشاء المتكاملة للشخص الواحد، أو طلب الخيارات الأخرى الأوسع، كما أن الأطباق كافة تحضر على أيدي فريق عمل متخصص، يستمتع خلالها الضيوف بتشكيلة متنوعة من اللحوم الطرية والطازجة، والتي تشوى بطريقة مثالية حسب طلب الزائر، بعد أن يتم تقطيعها على مائدته، إضافة إلى تقديم سلطات وأطباق جانبية برازيلية تنضم إلى الوجبة.

«لفيف»

تتنوع المطاعم والأماكن التي يمكن أن تقصدها الأسر نهاية الأسبوع، إلا أن الحصول على خيارات مقتصرة على جلسات طعام نسائية أمر محدود، بينما يعتبر مطعم «لفيف» الواقع في نادي سيدات الشارقة احدى تلك الوجهات التي توفّر للمرأة مجموعات متنوعة من الأصناف والأطباق التي قد ترضي غالبية الأذواق وتقدم تجربة مميزة وممتعة للنساء الراغبات في الاستمتاع بأجواء نسائية خاصة بهن، الأمر الذي أصبح أكثر متعة وتنوعاً بعد تجديد قائمة طعام المطعم أخيراً.

وقام المطعم بتطوير الخيارات المتوافرة فيه، وعلى مستوى جميع الأصناف سواء الوجبات الرئيسة، أو المقبلات أو الحلويات أو المشروبات، وأصبحت تجمع أكثر من فئة، منها المطبخ الآسيوي والإيراني ومأكولات البحر المتوسط والأخرى الإيطالية، كما يقدم المطعم لزائراته الراغبات في الحفاظ على رشاقتهن، قائمة بمأكولات صحية تعينهم على عدم إضافة سعرات حرارية غير مرغوب فيها، وتتمتع قائمة الطعام الصحي بوجود شرح مبسط لمحتويات الطبق، وكمية السعرات الحرارية التي تحتويها كل وجبة.

ويوفّر «لفيف» قائمة صحية تمتد إلى وجبات الإفطار أيضاً، عن طريق إضافة وجبات صحية إلى جانب التنويع من الوجبات المقدمة في الفترة الصباحية، إضافة إلى مجموعة جديدة من المشروبات والمقبلات والحلويات التي تلبي وتناسب جميع الأذواق، كما أن التغيير لم يشمل قائمة الطعام فقط، بل الديكور والتنسيق الداخلي أيضاً، حيث شملت التغييرات وضعيات الطاولات والكراسي، وإضافة فريق عمل متخصص يهتم بالزوار، في أجواء منعشة بألوان مشرقة وشبابيك واسعة وكبيرة تطل على مناظر مميزة للنادي وتعطي شعوراً مريحا بإضاءتها الطبيعية المريحة للنفس.

طباعة