«وحدة عربية» من قماش منى المنصوري

مصممة الأزياء الإماراتية منى المنصوري وسط عارضاتها في بيروت. من المصدر

بنسيج الكوفية الفلسطينية غزلت مصممة الأزياء الإماراتية رسالتها الجديدة التي وجهتها للعالم العربي عبر عرض الأزياء الذي قدمته في بيروت أخيرا، ضمن فعاليات معرض «فساتين أعراس 2009»، والذي اختمته المنصوري بتصميم الوحدة العربية الذي استخدمت في تنفيذه قماش الكوفية الفلسطينية الشهيرة . وأضفت على الفستان لمسات عديدة شكلت كل منها إضافة بارزة لمضمون الرسالة، فقد توسط الفستان علم جامعة الدول العربية، وخريطة لدولة فلسطين تحمل صورة لامرأة تبكي ضحايا العدوان الوحشي الذي شنته إسرائيل على قطاع غزة، بينما توزعت أعلام الدول العربية وكلمتا غزة والوحدة العربية على الفستان الذي تناقلت الوكالات ووسائل الإعلام صورته بتناسق واضح، وهي الرسالة التي تعكس ـ بحسب المنصوري ـ تفاعلها كمواطنة عربية مع ما تمر به المنطقة من أحداث، ومع ما يتعرض له أهالي غزة من مآس، وهو نهج اعتادت أن تقدمه في عروضها السابقة التي تضمنت رسائل إنسانية واجتماعية متنوعة.

ولم يقتصر حضور الكوفية الفلسطينية خلال العرض الذي كان محط اهتمام وسائل الإعلام، على تصميم الوحدة العربية فقط، بل استخدمتها المصممة كعمامة تزينت بها رؤوس العارضات في أناقة لافتة.



من جانب آخر، يلمس المتابع لعروض المنصوري السابقة أنها تؤسس في عرضها الأخير لمرحلة جديدة في مشوارها في مجال تصميم الأزياء، تتميز بحالة من النضج والصفاء والتركيز الكامل على تقديم تصميمات تعبر عن أفكارها ورؤيتها الخاصة، بعد أن نجحت في المراحل السابقة في إظهار إمكاناتها كمصممة، وتأكيد قدرتها على تقديم تصميمات تلفت أنظار الجمهور وتكرس حضورها على الساحة، وقد بدا هذا النضج واضحا في تفاعل المنصوري بحساسية واحترافية مع مفردات التصميم، ليبدو في النهاية أقرب إلى لوحة فنية أو حالة جمالية، حيث تضمن العرض مجموعة كبيرة من التصميمات، استخدمت فيها المنصوري أقمشة تميزت بالفخامة والرفاهية، كما تركت المصممة مساحة واسعة في التصميمات لإبراز جماليات الأقمشة من خلال استخدامها في قصات بسيطة وناعمة، وتوظيف الأقمشة ونقوشها باسلوب أنيق وذوق عال بعيدا عن التكلف، بينما أضفت على بعض التصميمات لمسات استعراضية جميلة.

إلى جانب تنوع الأقمشة والخامات، شهدت المجموعة أيضا تنوعا في الألوان، وان كان تكرر ظهور ألوان معينة، مثل الأخضر والعاجي، كما استخدمت منى المنصوري اللون الأسود في عدد من التصميمات عبر مزاوجته بألوان أخرى مثل الذهبي والفضي لصاحبات الذوق الرفيع. كما تضمن العرض فساتين أعراس تمسكت فيها المنصوري بالفخامة والأناقة، واتجهت في بعضها للمزيد من الانسيابية، بينما حمل بعضها الآخر أفكاراً وقصات غير تقليدية، كما تنوعت ألوانها بين الأبيـض والعـاجي والذهبي والفضي.

طباعة