بيان من "الصحة المصرية" حول "إلتهاب الكبدي الغامض"

أكد حسام عبد الغفار المتحدث باسم وزارة الصحة المصرية أنه لم تسجل في مصر أي إصابة بالالتهاب الكبدي الغامض الذي ظهر في بعض الدول الأوروبية.

وأوضح عبد الغفار في تصريحات  نشرتها عدد من الصحف المحلية، أن بيان  قطاع الطب الوقائي بوزارة الصحة، سببه توعية وتحديث المعلومات عند الطواقم الطبية في القطاع الصحي الوقائي، وأن تكون معلوماتنا محدثة ومتواصلة مع ما يحدث على مستوى العالم، لكنه حتى الآن لا يخص الوضع الصحي الوبائي في مصر من قريب أو من بعيد.

وأضاف: "الحالات ليست موجودة في مصر، ولم يثبت حتى هذه اللحظة انتقال العدوى من شخص لآخر".

وكانت وزارة الصحة والسكان المصرية وجهت مديريات الشؤون الصحية على مستوى البلاد، باتخاذ اللازم نحو إفادتها بأي حالات إصابة ينطبق عليها التعريف، بعد رصد إصابات مجهولة المصدر بالتهاب الكبد لدى أطفال عدة بلدان أوروبية.

 

طباعة