كاميرا مراقبة توثق جريمة انتقام عاملة منزلية من أسرة كويتية بطريقة مقززة

لقطة من مقطع الڤيديو المصور

في واقعة مقززة، أقدمت عاملة منزلية على وضع فضلاتها في طعام أسرة كويتية بشكل منتظم لمدة عام بغرض الانتقام.

وأرجعت الخادمة سبب فعلتها الشائنة لأن الغرفة المخصصة لإقامتها منفصلة عن بقية الغرف، حيث توجد أعلى سطح المنزل، بحسب ما أوضحت الأجهزة الأمنية.

وفي التفاصيل، كشف مصدر أمني، لصحيفة "الأنباء" الكويتية، أن مواطنا تقدم صباح أمس الأربعاء ببلاغ إلى الجهات الأمنية مصطحبا معه خادمته، وهي من الجنسية الهندية، ومقطعا مصورا يكشف جريمتها.

فيما قال المـصدر إن المـواطن أوضح أنه الأسرة بدأت منذ فترة تشعر بأن الأطعمة التي تعدها لهم العاملة المنزلية ليست على ما يرام وأن هناك تغيرا في مذاقها، فلجأت إلى وضع كاميرا مراقبة دون أن تعرف الأخيرة، فكانت الصدمة القوية برصد الخادمة تضع الفضلات السائلة في إناء ثم توزعها على الأطعمة والمشروبات.

وبمواجهة العاملة الهندية بالمقطع الذي صور داخل غرفة إعداد طعام، اعترفت بأنها تفعل ذلك من باب الانتقام من الأسرة وأنها تعمدت تلويث الأطعمة والمشروبات بطرق أخرى أيضاً.

يشار إلى الأمن احتجز الوافدة في نظارة أحد مخافر العاصمة الكويتية، فيما وقع مدير عام مديرية أمن المحافظة قرار إبعادها عن البلاد.

طباعة