استعان بمشعوذ شهير.. سائق هندي يسحر كفيله الكويتي ويسلبه ثروته

قضية غريبة شهدتها الكويت، تمكن فيها سائق هندي من السيطرة على كفيله رجل الأعمال واستولى على أمواله، وذلك بعد أن جلب أكبر مشعوذ في موطنه الى الكويت واسكنه في شقة فاخرة على نفقة كفيله لإخضاعه والسيطرة عليه.

ونقلت صحيفة "القبس" عن مصدر أمني أن رجال المباحث الجنائية تلقوا شكوى خاصة من مواطنين أثنين أفادا خلالها بأن شقيقهما رجل الأعمال المدعو (س .ع . م )تغيرت سلوكياته في الآونة الأخيرة، وأن لديه بعض التصرفات الغريبة وينصاع لأوامر سائقهم الهندي المدعو (راجو).

وأضاف المصدر أن الشكوى تضمنت أيضا أن السائق كان يستغل ويسلب أموال شقيقهما، وبالرغم من أن راتب السائق 150 دينارا شهرياً الا أنه بدا عليه الغنى الفاحش وتغير مستواه المادي والمعيشي، واصبح لديه ساعة من أغلى الساعات وغادر لبلاده في إجازة لمدة أسبوع على الدرجة الأولى في احدى شركات الطيران الكبرى.

وأضافت الصحيفة أن الشكوى تضمنت  أيضاً أن مستوى الملابس والأحذية التي يرتديها السائق أصبحت على أعلى مستوى، وأنه استولى على الكثير من أموال شقيقهما المغلوب على أمره دون أن يستطيع رفض طلباته.

وأوضح المصدر أنه وبناء على الشكوى والمعلومات بدأ رجال المباحث بمراقبة السائق، وجرى التأكد بعد رصده من تغيّر جميع أحواله على المستوى المادي والمعيشي الى مستوى لا يمكن لسائق أن يصل إليه، وتبين انه بالفعل يستغل كفيله بشكل مريب وبأمر ما وان كفيله رجل الأعمال خاضع له بطريقة تثير الشك.

وأشار المصدر إلى أنه وبعد التمكن من معرفة جميع تحركات السائق والمتعاملين معه تم ضبط اقرب شخص له وهو هندي الجنسية، وتبين أنه مشعوذ كبير في موطنه وقد أحضره السائق على كفالة رجل الأعمال المغلوب على أمره وأسكنه بشقة فاخرة.

وكشفت التحريات أن المشعوذ الكبير قام باستخدام طلاسمه لمزيد من السيطرة على رجل الأعمال والاستيلاء على ما يملك من أموال، وقد اعترف المشعوذ بأن السائق طلب منه بالفعل ذلك، وتمكنا من السيطرة على رجل الأعمال، وتم الاستيلاء على مبالغ كبيرة منه، وعليه تم الانتقال وضبط السائق أمام منزل الكفيل.

وبمواجهة السائق المتهم أقر وأعترف باستيلائه على أموال كفيله منذ فترة وانه هو من يقرر في البيت لكل شيء او قرار يتخذ، كما أرشد رجال المباحث على الأموال الكاش التي بحوزته، وتدخّل الكفيل لدى رجال المباحث مصمماً على إخلاء سبيل السائق.

وقال المصدر : إن رجل الأعمال انهار أمام رجال المباحث قائلاً (هذا سائقي منذ سنوات، ونفس أولادي، ولا أريد منه شيئا)، مشيراً إلى انه لا يزال متأثراً بأعمال السحر والشعوذة، وجار إحالة المتهمين لجهات التحقيق.  

 

 

طباعة