يقتل ابنه بسبب المخدرات.. والأسرة تدعي انتحاره

كشفت التحريات الأولية في واقعة اتهام أب بقتل بمنطقة الطالبية التابعة لمحافظة الجيزة المصرية، أن الابن اعتاد على تعاطي المواد المخدرة، وتعدى والده عليه بسبب إجباراه على الإقلاع عن المخدرات وتوفي أثناء التعدي عليه.

وأوضحت التحريات الأولية أن أسرة بمنطقة الطالبية لجأت إلى حيلة لإخفاء جريمة قتل اب لابنه، حيث فادعوا انتحاره بسبب الإدمان إلا أن مباحث الجيزة كشفت الواقعة وألقت القبض على الأب المتهم.

وأمرت جهات التحقيقات بانتداب الطب الشرعي لتشريح الجثة وكشف سبب الوفاة، كما استعجلت الأجهزة الأمنية في التحريات لكشف ملابسات وتفاصيل الواقعة.

وتعود تفاصيل الواقعة عندما تلقت الأجهزة الأمنية بالجيزة، إخطارا من مستشفى الهرم بوصول كهربائي، 26 عاما، جثة هامدة ومصابا بجرح طعني في الفخذ وادعت أسرته انتحاره بسبب الإدمان، وفور إخطار اللواء علاء فاروق، مدير أمن الجيزة، وجه بسرعة الانتقال لفحص وبيان ملابسات الواقعة.

وأشارت التحريات إلى اشتباه الضباط والأطباء جنائيا في وفاة الشاب، حيث تبين من فحص الجثمان وجود إصابات ظاهرية وكدمات.

وناقش فرق البحث أسرة الشاب الذين ادعوا انتحاره بسبب الإدمان، وأكد والده "مبلط سيراميك" يبلغ من العمر 54 عاما ووالدته "ربة منزل" تبلغ من العمر 51 عاما أن ابنهما انتحر بسبب إدمانه للهيروين.

ولعدم معقولية رواية الأسرة واصل ضباط المباحث عملية البحث والتحري ومناقشة عدد من الجيران الذين قرروا أنهم سمعوا أصوات شجار عنيف من منزل المجني عليه قبل خروج أسرته به يحملونه إلى المستشفى ينزف دما.

وأعاد فريق البحث مناقشة الأسرة مرة أخرى فاعترف والده بأنهما تشاجرا وأنه ضربه بسكين فأسرع بنقله إلى المستشفى محاولا إنقاذه إلا أنه فارق الحياة.

وتم التحفظ على الجثة في مشرحة المستشفى وألقي القبض على الأب المتهم وأحيل للنيابة العامة لاستكمال التحقيقات.

طباعة