«كان يجدد رخصة القيادة».. توقيف إيطالي حصل على 170 ألف يورو بعد ادعائه العمى

أوقفت السلطات الإيطالية أمس، رجلاً تلقّى مساعدة مالية لسنوات من الدولة بحجة معاناته من إعاقة بصرية، إثر الاشتباه في قيامه بعملية احتيال بعد ضبطه أثناء تجوّله عبر دراجة «سكوتر» وتسوّقه في المتاجر، وفق ما أفادت وسائل إعلام محلية.

وتلقّى الرجل المقيم في باليرمو بصقلية، ما لا يقل عن 170 ألف يورو (191 ألف دولار) كمساعدة منذ عام 2008 بعدما ادّعى أنّه «أعمى كليّاً» نتيجة مشكلة خُلقية.

وانتبهت الشرطة المالية الإيطالية للأمر بعد أن جدّد مدّعي العمى هذا رخصة قيادته العام 2018، وفاجأته الشرطة بعد أن كانت تراقبه وهو يستعمل هاتفه الخلوي أثناء القيادة ويتأمّل واجهات المحال في سوق مزدحمة، ويعلّم ابنته ركوب الدراجة.

وأفادت صحيفة «باليرمو توداي» أنّ الرجل (40 عاماً) كان يتجوّل عبر الـ«سكوتر» من دون تأمين، موضحةً أنّه ملقّب بـ«برلوسكوني» نسبةً إلى رئيس الوزراء الإيطالي الأسبق سيلفيو برلوسكوني المتّهم بعمليات احتيال ضريبي.

وكان الرجل معروفاً لدى الشرطة، بعد أن حُكم عليه عام 2020 بالسجن لنحو 15 عاماً بسبب انتمائه إلى شبكة تقوم بحوادث سير كاذبة بهدف تحصيل مبالغ مالية من شركات التأمين.

وتدرس محكمة استئناف حاليا هذه الإدانة. ورغم أنّه صاحب مرآب، كان المشتبه به يتقاضى الحد الأدنى الشهري الذي تمنحه الدولة في إيطاليا للمواطنين الأكثر فقراً.

 

طباعة