الشرطة المصرية اوقفت القاتل وعدد من افراد اسرة القتيل

ضربه حتى الموت لإخراج الجن من جسده

فارق شاب مصري الحياة، على يد دجال تعدى عليه بالضرب المبرح والعنيف، بحجة انه يستخرج الجن من جسده

وألقت الأجهزة الأمنية بناحية فاقوس بمحافظة الشرقية المصرية القبض على الدجال، الذي لاذ بالفرار لعدة أيام بحيب موقع "القاهرة 24".

وتفصيلا، تلقى مركز شرطة فأقوس، بلاغا يفيد بوفاة شاب يدعى محمد (21 عاما)، ​إثر تعدي دجال عليه بزعم إخراج جن من جسده، وتبين من التحريات أن أسرة الشاب المتوفى، استعانت بالدجال لعلاج ابنهم، فأخبرهم أن هناك 3 جن يلتبسوا جسد الشاب، وأخذ يضربه بالعصا بزعم استخراجهم، إلا أن الشاب لم يتحمل الضرب وفارق الحياة.

وقبضت الأجهزة الأمنية على الدجال، وعدد من أسرة المجني عليه، وبمواجهة الدجال، أدعى أنه كان يعالج الضحية. ونقل جثمان الشاب إلى مستشفى القرين المركزي، حيث تم التحفظ على الجثة بمشرحة المستشفى، تحت تصرف النيابة العامة وحرر محضر بالواقعة، وتولت النيابة التحقيقات.

طباعة