"شبشب" يحل لغز جريمة قتل ويكشف خيانة زوجية

أرشيفية

قالت الشرطة الهندية إن رجلاً يبلغ من العمر 27 عامًا، كان مفقودًا في منتصف أكتوبر، قُتل على يد زوج المرأة التي كان على علاقة بها. وتم القبض على ثلاثة أشخاص، من بينهم المتهم الرئيسي، على صلة بالموضوع.

وتمكنت الشرطة من حل قضية القتل بعد أن رصدوا شبشبًا استخدمه الضحية في الفناء الأمامي لمنزل، حيث قاد "الشبشب" في النهاية الشرطة إلى التعرف على المشتبه به الرئيس في القضية.

ونشرت الصحف الهندية تقريراً عن الواقعة جاء فيه إن والدة المجني عليه أبلغت عن فقد الرجل البالغ من العمر 27 عامًا، في 22 أكتوبر الماضي.

وقال التقرير إن الشرطة حققت في احتمالات مختلفة، بما في ذلك الاختطاف، إلا أنه خلال التحقيق، عثروا على شبشب للرجل المفقود في الفناء الأمامي لمنزل المشتبه به.

وكشف تحقيق آخر أن الرجل كان على علاقة بزوجة رجل آخر، وتم العثور على شبشبه في فناء منزل القاتل.

وقالت الشرطة إن جريمة القتل حدثت بعد أن لاحظ المتهم الرئيس مكالمتين فائتتين على هاتف زوجته ليلة 21 أكتوبر. وقد تم إجراء هاتين المكالمتين من رقم الهاتف المحمول للضحية، حسبما ذكرت الشرطة.

وفي وقت لاحق من الليل، جاء المجني عليه لمقابلة زوجة المتهم. عندها قام المتهم وشريكيه بطعن الضحية في الصدر والبطن.

ثم أخذ الجناة الثلاثة جثة الضحية إلى موقع يملكه المتهم الرئيس وحرق جسده حتى تحول إلى رماد.

وقال التقرير "في وقت لاحق، تناثرت الجث في أماكن مختلفة في المنطقة بما في ذلك بعض المسطحات المائية".

بعد فتح تحقيق في الأمر، ألقت الشرطة القبض على شريك للزوج في الجريمة، الذي قاد بدوره الشرطة للقبض المتهم الرئيسي، وهو الزوج، ومساعده في منطقة ماديا براديش.

 

طباعة