الجمهور العربي يدعم نجل شاروخان المتهم بتعاطي المخدرات.. "مكيدة لمحاربة الإسلام"

دعم نجوم ونجمات بوليوود، صباح اليوم، أريان خان ابن شاروخان، بهاشتاج يحمل اسم "WeStandBySRK"، وذلك للإفراج عن نجله، بعد أن تم إلقاء القبض عليه أمس، على متن سفينة هو وأصدقائه بسبب حفلة للمخدرات، وكان منها مخدر الكوكايين، والعديد من أنواع المخدرات الأخرى.

ومن أشهر النجوم الذين دعموا أريان خان ابن شاروخان، شوشيتا كريشنامورثي، وبوجا باهات، وهازال ميتا، كما انضم جمهور شاروخان العربي لدعم شاروخان على الهاشتاج، وجاء من أبرز التعليقات، أن "أريان برئ، وذلك جزء من مكيدة لمحاربة الإسلام بالهند".

ووصل الهاشتاج الخاص بدعم أريان خان ابن شاروخان، إلى مركز متقدم عالميًا حتى الآن، حيث صرحت مصادر رسمية من الـ"NCB" وهي الحكومة الهندية، بأن الطب الشرعي اكتشف أن أريان يتناول المخدرات منذ 4 أعوام.

وقال موقع "أنديا توداي" الهندي، نقلا عن مصادر، إن أريان، كان يبكي بشدة أثناء استجوابه، وأنه خائف للغاية، وأنه لم يكف عن البكاء منذ أن تم إلقاء القبض عليه حتى تم استجوابه، ومازالت التحقيقات تجرى حتى الآن معه.

وربما يعود سبب الضجة إلى ما حدث بـ"بوليوود" من بعد رحيل النجم سوشانت راجبوت، الذي جعل بوليوود تنقلب رأسا على عقب، وأن بسببه هاجم العديد من أبناء الهند، أبناء نجوم بوليوود واتهموهم بالمحسوبية، وأنهم فقط يهتمون بأبناء المشاهير ويتجاهلون الموهوبين مثل سوشانت وغيرهم، وجاء ذلك بسبب تجاهل العديد من المنتجين، سوشانت، على الرغم من شهرته ونجاحه، بجانب أنه تم الربط بين موت سوشانت، وبين الأقاويل الذي كانت تُشاع بالصحافة الهندية، أن سوشانت كان يريد  الكشف عن تجار المخدرات بالهند من مشاهير السينما الهندية، وتم إلقاء القبض مؤخرًا على كانجانا رانوت بتهمة تجارة المخدرات، بالرغم من أنها كانت دائما تردد أنها أكبر داعمة للقبض على قاتلي سوشانت، وأن سوشانت لم ينتحر بل تم قتله، لكن مؤخرا تم ربط اسمها أيضا بتجارة وتعطي المخدرات.

يذكر أنّ أريان خان ابن شاروخان، يدرس الإخراج والتمثيل بالولايات المتحدة، وكذلك شقيقته سوهانا، وشاركت الأخيرة منذ أشهر قليلة في فيلم قصير ممثلة، ونالت إعجاب العديد.

طباعة