تصدّرت دول الشرق الأوسط بأرقام وإنجازات استثنائية

إنجازاً للإمارات في «غينيس للأرقام القياسية 2022» 40

صورة

تصدّرت دولة الإمارات دول الشرق الأوسط بأكبر عدد من الأرقام القياسية في موسوعة «غينيس للأرقام القياسية».

وكشفت السلطة الرسمية لرصد وتوثيق الأرقام القياسية حول العالم عن نسخة كتابها الجديد «كتاب غينيس للأرقام القياسية 2022»، الذي تضمن إنجازات كان للشرق الأوسط 67 منها بالمجمل، حققتها 37 جهة مختلفة من أنحاء المنطقة. وتقاسمت دول الإمارات ومصر والسعودية وسورية وقطر واليمن والأردن والمغرب وعُمان والبحرين هذه الحصة من دول الشرق الأوسط.

و تم اختيار أهم 67 إنجازاً حققته دول الشرق الأوسط، خلال العام الماضي، لتنظم هذه الإنجازات إلى سلسلة من أهم ما حققته دول العالم قاطبة. وتوزعت الإنجازات المذكورة على الشكل التالي: 40 إنجازاً للإمارات، و15 لجمهورية مصر العربية، وثلاثة للسعودية، إضافة إلى إنجازين لقطر، ومثلهما لسورية، وإنجاز واحد لكل من اليمن والأردن والمغرب وعُمان والبحرين.

وعلى الرغم من تحديات العام الماضي، استمر فريق «غينيس للأرقام القياسية» في تلقي آلاف الطلبات لتحقيق أرقام قياسية كل شهر، وتمكن من رصد وتوثيق إنجازات لأناس متميزين عن فئات الجسم البشري والحيوانات الأليفة الموهوبة والمركبات المذهلة والأساطير الرياضية المثيرة للإعجاب وأحدث العلوم المتطورة. وراعى القائمون على إصدار النسخة الجديدة هذا العام البُعد البيئي لإصداره من استخدام المواد وانتاجها.

وذكر الكتاب الجديد إنجاز أكبر لاعب كرة قدم محترف وهو عزالدين بهادر، إضافة إلى إنجازين للنادي الأهلي المصري لأكثر من عدد انتصارات في دوري أبطال إفريقيا وأكثر عدد مرات فوز بالدوري المصري الممتاز، وخمسة أرقام قياسية للأخوين محمد وهدى شحاتة لأكبر يد وقدم لامرأة وأوسع مدى لذراعي رجل امرأة وأوسع مدى ليد رجل. كما حجز الدولي المصري عمر شعبان مكاناً له في صفحات الكتاب الجديد بإنجازه القياسي بالقفز 2.30 متر فوق سطح الماء محققاً الرقم القياسي لأعلى قفزة فوق سطح الماء باستخدام الزعنفة المفردة. وكان للكابتن الملهم شريف عصمان إنجاز أيضاً بتحقيقه للرقم القياسي العالمي لرفع الأثقال في المنافسات البارالمبية.

وعادت الإمارات بـ40 إنجازاً قياسياً، أهمها أكبر لوحة قماشية فنية حققها الفنان العالمي ساشا جفري، وإنجاز للإماراتية لاعبة المنتخب الوطني أريج الحمادي بتحقيقها أكثر عدد مرات ترويضاً لكرة القدم خلال دقيقة، والإماراتي عمير سعيد عن إنجازه في أعلى قفزة على لوح تزلج، والإماراتية ميرا الحوسني التي حصدت الرقم العالمي لأكبر كلمة مشكلة من الجوارب لتعكس صورة إنسانية فريدة عن الكروموزوم الإضافي لدى المتأقلمين مع متلازمة داون. كما حصد الإماراتي ماجد عبيد بن ماجد الفلاسي الرقم القياسي العالمي لأضخم باخرة عربية خشبية في العالم.

وتصدّرت «نخيل مولز» المشهد بتحقيقها لأكبر نافورة في العالم، في حين حققت هيئة كهرباء ومياء دبي إنجازاً وجد له مكاناً في صفحات الكتاب الجديد عن أكبر منشأة طاقة تعمل بالغاز الطبيعي. كما استطاعت «مدينة مصدر» أيضاً تسطير اسمها في صفحات الكتاب الجديد بتحقيق أكبر مدينة منخفضة الكربون قيد الإنشاء. وبالمثل سجلت «مدن العقارية» هدم مجمع المينا بلازا ضمن أطول مبنى تم هدمه بتقنية الهدم المراقب. كما رصد الكتاب 25 رقماً قياسياً آخر للقرية العالمية في دبي. ومن الشارقة، عادت المدرسة الهندية الدولية برقم قياسي متوائم مع مستجدات العام الماضي، حيث حققت الرقم القياسي لأكثر عدد أشخاص يمررون علماً وطنياً عبر فيديو متسلسل.

ومن جملة الأرقام السعودية التي تم تحقيقها العام الماضي، وجدت ثلاثة أرقام مكاناً في نسخة هذا العام، وهي لأقل محطة تحلية مياه استهلاكاً للطاقة والذي حققته المؤسسة العامة لتحلية المياه المالحة، إضافة إلى أطول سلسلة من أغطية الزجاجات وكان من نصيب المدرسة البريطانية الدولية في جدة، ناهيك عن أكبر اجتماع لأفطار رمضاني عبر الإنترنت بمشاركة ستة من أكبر المؤثرين في العالم.

ومن كوكبة الأرقام القياسية التي حققتها سورية، أشار الكتاب إلى رقمين من نصيب محمد فيضو، الذي حقق أكثر عدد تمارين آرشر في دقيقة، وأكبر تشكيلة من متعلقات الكلاب التي حققتها ماري إلياس. بينما دخلت اليمن برقم مذهل كان لأطول برج من البيض، وهو من نصيب محمد مقبل، الذي استطاع موازنة ثلاث بيضات طولياً فوق بعضها بعضاً. في حين أن الأردن لايزال يمتلك رقماً قياسياً لأقدم قطعة خبز عرفها التاريخ التي وجدت في الهضبة الأردنية البازلتية، وهو مشابه لرقم آخر مسجل باسم مصر عن أقدم قطعة جبنة صلبة ومذكور في نسخة هذا العام أيضاً.

الكتاب الأكثر مبيعاً في العالم يحمل عنوان «اكتشف عالمك».

قصص ملهمة من أنحاء العالم كان للشرق الأوسط نصيب منها.

طباعة