برعاية
    العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    معاقبة ملكة جمال بسبب " طموحها الرئاسي"

     

    احتجرت السلطات النيكاراغوية ملكة جمال سابقة ومرشحة لمنصب نائب الرئيس في انتخابات مقررة في نوفمبر المقبل في نيكاراغوا، فيما لا تبدي حكومة الرئيس دانيال أورتيغا أي علامة على إنهاء حملتها ضد المعارضة.

    وتعمد حكومة أورتيغا منذ شهور إلى احتجاز الخصوم السياسيين، من بينهم طامحون في الرئاسة في انتخابات سيخوضها المقاتل الماركسي السابق خصم واشنطن في الحرب الباردة، لفترة ولاية رابعة على التوالي.

    وقال حزب تحالف المواطنين من أجل الحرية إن برنيس كويزادا، ملكة جمال نيكاراغوا عام 2017، وضعت رهن الإقامة الجبرية في منزلها.

    وقال الحزب في تغريدة على حسابه على "تويتر": "كويزادا رهن الإقامة الجبرية من دون هاتف، وتخضع لقيود وممنوعة من الترشح للمنصب. نطالب بالإفراج عنها وباحترام حقوقها الإنسانية"، وفق "سكاي نيوز عربية".

    طباعة