العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    «الإمارات للإنترنت» و«تيك توك» تتعاونان لحماية اليافعين

    ستعمل المنصة على تثقيف المجتمع وتعريفه بمميزات حماية الأسرة المتاحة. من المصدر

    في إطار التزامها بتوفير منصة آمنة لمستخدميها اليافعين، ومحو الأمية الرقمية بين أهالي المستخدمين في المنطقة، أعلنت منصة «تيك توك» عن تعاونها مع جمعية الإمارات للإنترنت الآمن، المنظمة غير الربحية التي تهدف إلى بناء تجربة إيجابية لاستخدام الإنترنت، لإطلاق حملة توعية، والمشاركة مع أصحاب المصلحة، لتمكين الأطفال واليافعين من استخدام الإنترنت بشكل مسؤول، لمنعهم من التعرض للمخاطر عبر الإنترنت.

    وستعمل المنصة من خلال هذا التعاون مع جمعية الإمارات للإنترنت الآمن لتثقيف المجتمع، وتعريفه بموارد وأدوات وميزات حماية الأسرة المتاحة على المنصة الرقمية.

    وقالت مديرة العلاقات الحكومية والسياسة العامة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وتركيا لدى «تيك توك»، فرح طوقان: «عندما يتعلق الأمر بالمستخدمين اليافعين، فإننا نعتقد بأن تمكين الآباء من توجيه أطفالهم في رحلتهم الرقمية هو أمر في غاية الأهمية. كما أننا نؤمن بأن مسؤولية بناء بيئة رقمية آمنة هو أمر يتطلب جهوداً مشتركة».

    وقالت المستشارة في جمعية الإمارات للإنترنت الآمن، الدكتورة نجلاء النقبي: «أصبح من الضروري أن يكون هناك توعية مستمرة لأفراد المجتمع، خصوصاً للمراهقين. ويعد الوعي والإرشاد من أهم العناصر التي ينبغي على شباب اليوم التسلح بها للتغلب على العديد من المخاطر التي قد تهدد كيانهم وسلامتهم عند استخدام الفضاء الإلكتروني، ومن واجبنا كجمعية إماراتية أن نحث المجتمع على تبني أفضل الممارسات، لتجنب الوقوع فريسة للمتصيدين والمجرمين الرقميين».

    وقالت أخصائية ومستشارة في العلاج النفسي، وأخصائية سياسات منع إساءة معاملة الرياضيين الصغار، وعضو البرنامج الوطني لراحة مقدمي الرعاية، إيمان نور الدين: «يواجه اليافعون صعوبة في التمييز بين العالم الافتراضي والعالم الحقيقي، ما يؤدي إلى إصابة العديد منهم بالاكتئاب والقلق. ويمكن للأهل خلق بيئة حاضنة، تساعد أبناءهم في التغلب على هذه الصعوبات».

    طباعة