قطيع أفيال يقترب من مدينة صينية بعد أن قطع 500 كيلومتر

القطيع يضم 15 فيلاً. أ.ب

اقترب قطيع يضم 15 فيلا بريا من مدينة كونمينج عاصمة إقليم يونان في جنوب غرب الصين، اليوم الأربعاء، متحدياً محاولات لتغيير مساره بعد أن قطع مئات الكيلومترات من الغابات إلى الجنوب من تلك المنطقة.

وقالت وكالة أنباء الصين الجديدة (شينخوا) إن قطيع الأفيال الآسيوية، الذي يضم ثلاثة أفيال صغيرة، كان يعيش في محمية طبيعية وقطع نحو 500 كيلومتر على طرق سريعة ووسط الحقول والزراعات خلال الأشهر القليلة الماضية.

وقال التلفزيون الرسمي إن القطيع اقترب إلى مسافة بضعة كيلومترات من مشارف كونمينج، التي يبلغ عدد سكانها نحو ثمانية ملايين نسمة، بعد ظهر اليوم الأربعاء.

ولم يتضح لماذا تتحرك الأفيال، التي زاد عددها في إقليم يونان في العقود الماضية، شمالاً. لكن تقرير «شينخوا» قال إن الأفيال تواجه ضغوطاً بسبب نقص النباتات التي تتغذى عليها في موطنها بالغابات.

ويمكن أن تظهر صراعات بين القرويين والأفيال بعد أن تترك الحيوانات مناطقها المحمية لتدخل القرى وتأكل المحاصيل. وتقول شينخوا إن القطيع تسبب حتى الآن في أضرار تقدر قيمتها بنحو 6.8 مليون يوان (1.1 مليون دولار).

واستخدمت السلطات المحلية في إقليم يونان، الواقع على الحدود مع فيتنام ولاوس وميانمار، حواجز الطرق وكميات كبيرة من الطعام في محاولاتها لتغيير مسار الأفيال على مدى الأسابيع الماضية، كما أخلت مناطق سكنية.

طباعة