بطلة فيلم "نيوز أوف ذا وورلد" في عطلة مدرسية لمتابعة جوائز "جولدن جلوب"

قالت الممثلة الألمانية الطفلة هيلينا تسينجل، التي حازت على شهرة عالمية بمشاركتها في الفيلم الأمريكي "نيوز أوف ذا وورلد"، إنها حصلت على عطلة من المدرسة في  يوم حفل توزيع جوائز "جولدن جلوب" لتتمكن من متابعة الحفل.
وتم ترشيح تسينجل، المولودة في برلين عام 2008، كأفضل ممثلة مساعدة عن أدائها في الفيلم، الذي لعبت فيه دور طفلة يتيمة نشأت على يد قبيلة "كيوا" التي كان أفرادها من سكان أميركا الأصليين. ويسعى أحد المحاربين القدامى في الحرب الأهلية، الذي يلعب دوره النجم الشهير توم هانكس، إلى إعادتها لأهلها.
وقالت تسينجل : "سأحاول الذهاب إلى الفراش في وقت متأخر جدا من يوم السبت حتى أتمكن من النوم إلى وقت متأخر قدر الإمكان يوم الأحد. ثم يكون إفطاري في الفندق قبل حفل جولدن جلوب بقليل".
ووصفت تسينجل الضجة التي دارت فيلمها الجديد بأنها "مجنون"، وقالت: "ما زلت تلميذة وعمري 12 عاما فقط. هذا العالم الموازي الكبير والمجنون في هوليوود، أستمتع به حقا - لكني أرغب في الاستمرار في الحفاظ على قدمي على الأرض".
وذكرت تسينجل أنها لا تزال على تواصل مع نجم هووليود توم هانكس، وقالت: "نتبادل الرسائل الإلكترونية والنصية القصيرة - الأميركان لا يستخدمون في الغالب واتس آب - ونتحدث هاتفيا أسبوعيا، في الغالب عبر سكايب... إنه مثل عم لي".
واشتهرت تسينجل لأول مرة في موطنها عبر دورها في فيلم "محطمو النظام"، حيث لعبت دور طفلة متمردة ومصابة بصدمة صارت محاصرة في نظام الخدمات الاجتماعية.

طباعة