تناولت دواء لإخفاء إصابتها بـ «كورونا» وركبت طائرة.. الحكم على صينية بالسجن سنة

 أصدرت محكمة صينية حكماً بالسجن لمدة عام بحق امرأة أخفت أعراض إصابتها بفيروس كورونا قبل ركوبها طائرة، حسبما ذكرت وسائل إعلام رسمية اليوم الأربعاء.

وقالت صحيفة جلوبال تايمز إن المرأة (37 عاماً) تناولت دواء لعلاج الحمى قبل ركوب رحلة من الولايات المتحدة إلى الصين في مارس الماضي.

ولم تكشف عن أعراضها إلا بعد هبوطها في بكين ثم ثبتت إصابتها بفيروس كورونا. واضطر نحو 63 من المخالطين المقربين منها إلى الخضوع لحجر صحي.

وذكرت "جلوبال تايمز" نقلاً عن حكم المحكمة أن تصرفات تلك المرأة تعد انتهاكاً لقواعد مكافحة الجائحة وشكلت خطراً شديداً يتعلق بنشر الفيروس.

وحُكم عليها بالسجن لمدة عام، فضلاً عن عام آخر ستخضع فيه للمراقبة بتهمة إعاقة الوقاية من الأمراض المعدية.

يشار إلى أن الصين تطبق أحد أكثر قيود مكافحة "كورونا" صرامة في العالم. وسيطرت البلاد على الجائحة إلى حد كبير منذ أوائل صيف العام الماضي.

وسجلت الصين 75 إصابة جديدة بالفيروس اليوم الأربعاء في جميع أنحاء البلاد.

 

 

طباعة