ليالي «الحَجر» في فيينا.. حفل واحد دون جمهور

لن يغيب حفل رأس السنة الموسيقي التقليدي عن فيينا هذه السنة، لكنه سينظم من دون جمهور، إذ إن جائحة «كوفيد-19» ضربت عاصمة الثقافة بشدة وحولتها إلى شبه مدينة أشباح.

وسينظم حفل واحد من بين 15 ألفاً، درجت فيينا على أن تشهدها سنوياً قبل الجائحة.

وقال مدير الأوركسترا الفيلهارمونية، دانييل فروشوير، لـ«وكالة فرانس برس»، في نهاية أكتوبر الماضي، عندما أثار الارتفاع الحاد في عدد الإصابات بفيروس كورونا المستجد في فيينا مخاوف من حدوث الأسوأ، إن «الإلغاء سيكون بمثابة إشارة مروعة إلى العالم بأسره».

وسيعزف الموسيقيون في الأول من يناير المقبل، بقيادة الإيطالي ريكاردو موتي، أمام قاعة فارغة، للمرة الأولى منذ بدء إقامة هذا الحفل عام 1939.

طباعة