تنطلق اليوم مع «فن الدبلوماسية»

«أكاديمية بادري» و«مدرسة الحياة» تنظمان 5 ورش عمل

منى آل علي: سلسلة الورش تستهدف أيضاً تعزيز المهارات الحياتية الشخصية للمشاركين من مختلف فئات المجتمع. من المصدر

تنظم أكاديمية بادري للمعرفة وتطوير القدرات، الذراع التعليمية لمؤسسة نماء للارتقاء بالمرأة (نماء)، عدداً من ورش العمل الإلكترونية حول تنمية العديد من المهارات الشخصية اللازمة لتعزيز القدرة على تحقيق النجاح، ومواجهة تحديات الحياة التي تفرضها الظروف الراهنة، بالتعاون مع منظمة مدرسة الحياة، ومقرها لندن، بعد إبرام الجانبين اتفاقية شراكة لهذه الغاية.

وتأتي سلسلة الورش بعد النجاح الذي حققته المحاضرات التعليمية الافتراضية التي نظمتها الأكاديمية بهدف تعزيز التعليم التشاركي في المنزل خلال فترة التباعد الاجتماعي.

وتنطلق أولى ورش العمل اليوم بعنوان «فن الدبلوماسية»، وتستعرض فيها خبيرة فنّ الخطابة، مونيكا مكارثي، مجموعة من النصائح والطرق الفاعلة لإتقان فنّ التفاوض، ومهارات التحدث بلباقة، والتعامل مع الآخرين في المواقف الصعبة، سواء في المنزل أو مكان العمل، وذلك من الساعة 6:30 إلى 8:30 مساءً.

ويشهد الشهر المقبل ورشتين، الأولى بعنوان «الموضوعية» والثانية «المرونة»، في 11 و24 نوفمبر على التوالي، فيما ستبثّ جلسة حوارية افتراضية لمناقشة موضوع «التكيّف مع التغيير» في 21 ديسمبر المقبل.

من جهتها، قالت مديرة أكاديمية بادري للمعرفة وتطوير القدرات، الدكتورة منى آل علي: «عقدنا اتفاقية شراكة مع منظمة مدرسة الحياة لتقديم سلسلة ورش وجلسات حوارية للجمهور المحلي والعالمي، انطلاقاً من إيماننا بضرورة اكتساب مهارات ضبط النفس، وفهم الذات والمرونة، خصوصاً في وقت يشهد العالم ظروفاً غير مسبوقة، وحالةً من عدم اليقين، سواء على صعيد الحياة المهنية أو الشخصية».

وأوضحت أن هذه السلسلة المتخصصة من الورش والجلسات لا تقتصر على أصحاب المشروعات ورواد الأعمال، بل تستهدف تعزيز المهارات الحياتية الشخصية للمشاركين من مختلف فئات المجتمع.

من جهته، أكد مؤسس منظمة مدرسة الحياة، آلان دي بوتون، أن السبب الرئيس للتحديات التي تواجهها الدول والشركات، لا يكمن في نقص المعرفة أو المهارات التقنية، بل في الافتقار إلى المهارات الحياتية والاجتماعية اللازمة للتعامل مع الآخرين.

يشار إلى أن «مدرسة الحياة» هي منظمة أنشئت لمساعدة الأشخاص على إيجاد الهدوء وفهم الذات والمرونة والتواصل، خصوصاً في أوقات الأزمات، إذ تتناول ست موضوعات رئيسة: المعرفة الذاتية، والعلاقات، والعمل، والهدوء، والتواصل الاجتماعي، والترفيه والثقافة.

ويمكن التسجيل في ورش العمل عبر موقع الأكاديمية.

طباعة