مجاناً لمعوزين ومتعثرين ومركز راشد لأصحاب الهمم

«شركة إماراتية» تقدم 70 ألف فحص «كوفيد-19» دعماً للقطاع الصحي

صورة

قدمت شركة إماراتية وطنية 70 ألف فحص لـ«كوفيد-19»، لكل أفراد المجتمع، شملت أربع فئات مجاناً، هي: «أصحاب الهمم، والمعوزون، والمتعثرون، ومركز راشد لأصحاب الهمم»، وذلك ضمن جهودها لدعم القطاع الصحي في مواجهة انتشار فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19). وقال رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة «MIN»، ومجموعة التداوي للرعاية الصحية، مروان إبراهيم حاجي ناصر، لـ«الإمارات اليوم»، إن الشركة التي أسست وتدار بجهود إماراتية وطنية، حرصت على المبادرة لدعم جهود القطاع الصحي الحكومي، خلال أزمة «كورونا»، حيث سخرت كل إمكاناتها وكوادرها الطبية لتقديم جميع خدمات الرعاية الصحية لمرضى «كوفيد-19»، بدءاً من تقديم فحوص PCR، في مراكزها، إضافة إلى تقديمها في المنازل لفئات محددة، حيث قامت بتقديم 2000 زيارة منزلية. وتابع حاجي: «تكفلت الشركة الإماراتية، أيضاً، بتحمل كل النفقات العلاجية للمرضى المعوذين، غير القادرين الذين حالت ظروفهم دون دفع ثمن الخدمات العلاجية، كذلك قدمت الشركة خدماتها للمرضى كبار السن، الذين استدعت حالاتهم الصحية المكوث فترات طويلة لتلقي العلاج، بعد إصابتهم بفيروس (كورونا)».

وأشار إلى أن الشركة تدير، حالياً، ثماني عيادات صحية، في مؤسسات حكومية وخاصة، ومن المقرر افتتاح ثلاث عيادات جديدة في «الدفاع المدني بدبي، ونادي شباب الأهلي، ومجموعة إم بي سي»، تقدم كل الخدمات الطبية، فيما تعتزم افتتاح أحد أكبر وأحدث المستشفيات بالدولة، قريباً، يقدم تخصصات نادرة للمرة الأولى بالدولة، وبكوادر وطنية تتجاوز 30%، وبطاقة استيعابية 100 سرير، وست غرف عمليات، إضافة إلى توفير 144 موقفاً باستخدام تقنية الروبوت.

وأضاف حاجي، لـ«الإمارات اليوم»، أن أطباء مجموعة تداوي الطبية، أجروا دراسة إحصائية أخيراً، شملت 345 شخصاً، حصلوا على لقاح الأنفلونزا الموسمية (رباعي السلالات)، خلال العام الماضي، لقياس مدى فاعلية اللقاح في مواجهة فيروس كورونا المستجد، حيث توصل الأطباء إلى تعرض ثمانية أشخاص فقط منهم للفيروس، وكانوا جميعاً بلا أعراض تذكر، الأمر الذي يشير إلى وجود علاقة بين لقاح الأنفلونزا، وانخفاض حدة أعراض «كوفيد-19».


طاقم نسائي

كشف رئيس مجلس إدارة شركة «MIN»، مروان إبراهيم حاجي ناصر، أن المجموعة عملت على إنشاء أقسام نسائية متخصصة، في مستشفاها الجديدة، تقدم كل أشكال الرعاية الصحية للنساء، من خلال طاقم طبي نسائي فقط، وذلك مراعاة لكثير من فئات المجتمع، التي تعاني أو تجد صعوبة في تحصيل أطباء مختصين من النساء، لتقديم الخدمة العلاجية اللازمة، خصوصاً العمليات الجراحية.

طباعة