جراء جائحة «كورونا»

«تايمز سكوير» ينقل احتفالات رأس السنة إلى الفضاء الإلكتروني

في نهاية عام مملوء بإلغاء فعاليات رئيسة، أعلنت مدينة نيويورك أنها ستنقل فعالياتها التقليدية في عشية رأس السنة إلى الفضاء الإلكتروني جراء جائحة فيروس كورونا.

غير أنه، من ناحية إيجابية يعني هذا أن الجميع من مختلف أنحاء العالم سيتمكنون من مشاهدة الإسقاط السنوي للكرة على الهواء مباشرة، وكذلك العروض التي ستُقام في الفعالية.

وقال جيف ستراوس، رئيس شركة كاونت داون إنترتينمينت، التي تشارك في إنتاج الفعالية «سنفتقد الجميع العام الجاري، ولكننا سنجلب احتفالاتنا إليكم، سواء كنتم تريدون التغيير والابتعاد عن الأنباء السيئة لعام 2020 أو التحول إلى العام الجديد بحس من الأمل والتجديد والحلول».

التفاصيل لم تكتمل بعد، ولكن لن يتم السماح سوى لمجموعة قليلة مختارة من الضيوف بدخول الميدان، بموجب قواعد التباعد الاجتماعي الصارمة في ظل فيروس كورونا، للاحتفال بعام 2021 في قلب مانهاتن.

وفي الأوقات الطبيعية، يتجمع مليون شخص تقريباً بميدان تايمز سكوير للاحتفال بالعام الجديد بالتهليل والغناء وهطول أوراق الشجر المجففة، والعروض من جانب موسيقيين مشهورين.

وأقيم أول احتفال في ميدان تايمز سكوير في عام 1904.


أول احتفال في ميدان تايمز سكوير كان عام 1904.

في الأوقات الطبيعية يتجمع مليون شخص بالميدان.

طباعة