بزة ذكية تعمل على تحسين أداء الرياضيين

البزة الذكية تتوافق مع معظم الهواتف الذكية الحديثة.■من المصدر

يبحث الرياضيون عن سبل جديدة ترفع القدرات البشرية إلى حدودها القصوى، ما يحتم عليهم معرفة الحدود التي عليهم تخطيها، لهذا طور فريق باحثين من جامعة الوطنية في سنغافورة بزة ذكية يشغلها الهاتف الذكي لتزود الرياضيين بمعلومات فيزيولوجية، مثل وضعية الجسم ومشيته ودرجة حرارته أثناء ممارستهم الرياضة.

تتنوع التقنيات الحالية المستخدمة لمراقبة أداء الرياضيين من أدوات تتبع اللياقة البدنية القابلة للارتداء، إلى معدات المراقبة السريرية المتنوعة. وتمتاز أجهزة تتبع اللياقة بصغرها وخفتها، إلا أنها تجمع البيانات من نقطة واحدة في الجسم، ما يحد كمية المعلومات التي تقدمها. وبالعكس تتضمن معدات المراقبة السريرية حساسات عديدة تجمع البيانات من مختلف النقاط على جسم الرياضي، لكنها تحتاج إلى وصلات تتشابك مع بعضها، ويصعب ارتداؤها في الخارج بسبب حجمها ووزنها.

ويجمع النظام المثالي للباحثين البيانات من حساسات متعددة من نقاط شتى في بيئة خارجية مع مراعاة مشكلتي الحجم والوزن.

وقد استغرق الفريق الذي نشر نتائج بحثه في دورية «نيتشر كوميونيكيشنز» عامين لتطوير هذه التقنية، بعد أن أثبت إمكانية تحويل إشارة اتصال قريب المجال لهاتف ذكي إلى مواضع مختلفة على الجسم باستخدام أنماط تحفيز مصممة خصيصاً.

طباعة