«الثقافي الإيطالي» يطلق ندوة «الإنسان: البقاء مقابل الرفاهية»

كجزء من مبادرات التبادل الثقافي والدبلوماسي، يقوم المعهد الثقافي الإيطالي في أبوظبي، التابع لوزارة الشؤون الخارجية والتعاون الدولي (MAECI)، وسفارة إيطاليا في الإمارات، باستضافة سلسلة من الندوات الإلكترونية حول موضوعات ثقافية تضم مجموعة من المثقفين والخبراء والفنانين الإيطاليين والإماراتيين والخليجيين.

الندوة الإلكترونية الثانية تحت عنوان «الإنسان: البقاء مقابل الرفاهية»، تعقد غداً، وتسلط الضوء على محور مهم يشير إلى أن جوهر الوجود البشري متشابك مع تجربة التواصل الاجتماعي المباشر، والتفريق بينهما يؤدي إلى وجود واهن. وسيناقش غياب التواصل الاجتماعي المباشر، وتأثيره في رفاهية الإنسان، كل من: البروفيسور تيلمو بيفاني، أستاذ فلسفة العلوم البيولوجية في جامعة بادوفا، والبروفيسور فابيو بيانو، وكيل وأستاذ علم الأحياء في جامعة نيويورك أبوظبي المدير المؤسس لمركز جامعة نيويورك لعلم الجينوم والأنظمة البيولوجية بجامعة نيويورك، والدكتورة مريم كتيت، الطبيبة المتخصصة في إيجاد سبل للحياة الإيجابية من خلال الفكر المتزن، والشريك المؤسس لشركة «إيب آند فلو» في أبوظبي.

والندوات الإلكترونية مجانية ومفتوحة للجميع، بحيث يمكن للعامة مشاهدة البث المباشر أو التسجيل الذي يُنشر لاحقاً.

 

طباعة