صدمة في الشارع الأردني .. والأمن يتحرى عن فيديو "زواج الفتاتين"

قال مصدر أمني اردني أن الأمن “يجري التحري والتقصي اللازم عن فيديو متداول على مواقع التواصل الاجتماعي لعقد قران فتاتين في أحد المقاهي”.

وبحسب ما يتم تداوله في العاصمة الأردنية فإن الحادثة وقعت في مقهى بعمان، لكن المصدر نفسه قال “لا يوجد أية معلومات حتى اللحظة عن هذا المقطع، فيما يجري التحري والتقصي عن الفيديو والأشخاص الذين ظهروا فيه”، مؤكدًا أنه في “حال ثبت تصوير المقطع في الأردن وتم ضبط الفتيات، فإن الأجهزة الأمنية ستُصدر بيانًا صحفيًا حول تفاصيل الحادثة واتخاذ المقتضى القانوني بحق الأشخاص المعنيين”.

وكان قد ذاع فيديو زواج فتاتين مثليتين بشكل كبير وصادم جدًا في الشارع الأردني ، وتداول النشطاء مقطع الفيديو الذي أثار حالة من الغضب والسخط وعدم الرضا.

ويظهر الفيديو المتداول لزواج المثليتين لحظة احتضان الفتاتين لبعضهما البعض، فيما يقوم شخص آخر من الحضور بتقديم الخواتم لهما.

وفي الفيديو كذلك تقوم الفتاتان بعد تلبيس الخواتم بتقبيل بعضهما البعض بصورة حميمة، فيما يستمر حفل الزفاف.

وكتب على قالب الحلوى المعد لهذه المناسبة “أميرتي”، حيث قامت العروستان بتقطيعه أثناء حفل الزواج.
وبعد انتشار الفيديو عمت حالة من الغضب الكبير على مواقع التواصل الاجتماعي في الأردن، انعكست على الشارع الأردني بشكل عام.

وطالب العديد من الأردنيين بإلقاء القبض على الفتاتين المثليتين التي وصلت بهما الجرأة لإقامة حفل زفاف وصفوه أنه “ينشر الرذيلة”.

وفي السياق قال أحد المغردين إن حفل زواج المثليتين تم في أحد مقاهي شارع الجامعة في الأردن، أي أنه على مرأى الجميع.
وأضاف: “هذه هي الحرية التي ينادون بها، وهذه هي حقوق الإنسان بوجهة نظرهم، لذلك تجدهم يحاربون الفضيلة بحجة انها رجعية، لعنكم الله في الدنيا والآخرة، ولعن الله سيداو” في اشارة لاتفاقية سيداو لحقوق المرأة.

وقال مغرد آخر: “زواج فتاتين مثليتين في احد المقاهي في شارع الجامعة، والفيديو مقزز و مُقرف السؤال الي بدنا جواب عليه وين الحكومة عنهم ؟”.

وكتب آخر: ” يعنى معقول لهم اهل معقول هم أردنيين ويحملوا جواز سفر اردني اعتقد جازما مستحيل ان يكونوا أردنيين نحن شعب عظيم لا نقبل المذلة والإهانة وقله الدين لم يستوعبها عقلي ان يحدث بالأردن اكيد في بلد اخر”.

ولم يصدر حتى الآن أي تعليق من وزارة الداخلية الأردنية أو أي جهة اختصاص على فيديو زواج الفتاتين.

ولم تكن هذه الحادثة الأولى فقد شهدت عمّان قبل أعوام حادثة مشابهة، وتم مداهمة الحفل واعتقال كل من فيه.

 

طباعة