الإمارات تحتفل بيومها تحت شعار «التخطيط للخمسين.. المرأة سند للوطن»

3 ملامح مُشرقة في «يوم المرأة الإماراتية»

صورة

تحتفل دولة الإمارات، غداً، بـ«يوم المرأة الإماراتية» الذي يمثل مناسبة وطنية للتعبير عن الاعتزاز بإنجازات «ابنة الإمارات»، وتقدير دورها الحيوي، وإسهامها المتميز في نهضة الدولة وتقدمها المستدام.

ويأتي الاحتفال بيوم المرأة الإماراتية هذا العام، تحت شعار «التخطيط للخمسين.. المرأة سند للوطن»، وذلك بناء على توجيهات سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية، التي أكدت أن المرأة الإماراتية استطاعت، خلال العقود الماضية من عُمر الدولة، أن تثبت للجميع ومن المواقع المختلفة التي تتبوأها، أنها أهل للمسؤولية، وأنها على قدر من الكفاءة، لتكون سنداً لبلادها في الظروف كافة، وأنه للاستعداد للـ50 عاماً المقبلة لابد أن تكون ابنة الإمارات شريكاً استراتيجياً ومحورياً في عملية استشراف المستقبل، والإسهام فيه جنباً إلى جنب مع أخيها الرجل.

وتعد سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رائدة الحركة النسائية في دولة الإمارات، ويعود لها الفضل في تأسيس الاتحاد النسائي العام، فيما يتميز النهج الذي طرحته في مجال العمل النسائي بالتوازن بين السعي إلى الانفتاح على روح العصر، وبين الحفاظ على الأصالة العربية والتقاليد الإسلامية، إيماناً من سموها بأن الحفاظ على الخصوصية الثقافية هو السبيل الوحيد لتحقيق التقدم المنشود.

ويتزامن «يوم المرأة الإماراتية» هذا العام مع ما حققته دولة الإمارات من إنجازات فارقة على صعيد التنمية المستدامة واستشراف المستقبل، التي لعبت خلالها المرأة الإماراتية دوراً مؤثراً على صعيد التخطيط والإشراف والتنفيذ، لاسيما في إطلاق «مسبار الأمل الإماراتي» لاستكشاف كوكب المريخ، والتشغيل الآمن لأولى محطات براكة للطاقة النووية السلمية، فضلا عن إسهامها الفاعل في جهود التصدي لتداعيات انتشار فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، وتحويل هذا التحدي المصيري إلى فرص للإبداع والتطوير.

طباعة