«وثائقي» يستعرض بيئة وطبيعة حياة أبناء المنطقة

«مليحة.. قصة إنسان».. حكاية عمرها 130 ألف عام

مليحة منطقة غنية بتراثها وتاريخها الذي يُعد كنزاً للباحثين. من المصدر

يسلّط الفيلم الوثائقي «مليحة.. قصة إنسان» الضوء على منطقة مليحة، ويروي حكايات الإنسان قبل 130 ألف عام، وما تملكه المنطقة من مكونات أثرية فريدة وإرث طبيعي.

ويستعرض الوثائقي الذي أنتجته قناة الوسطى من الذيد، بدايات تشكّل المنطقة، وكيف سكنها الإنسان الأول، ليتجدد تاريخها بتعاقب الحضارات، التي تروي سيرتها المكتشفات الأثريّة التي عُثر عليها في المنطقة. ويركز الفيلم، على مدار 50 دقيقة، على إبراز بيئة وتراث وطبيعة حياة أبناء المنطقة بما يعكس الهوية الثقافية والحضارية لها.

وأكد مدير قناة الوسطى من الذيد، سعيد راشد بن فاضل الكتبي، أن القناة تضع نصب عينيها رؤية جوهرية تتجسد في دعم وحماية التراث، وتقديمه بصورة مميزة للأجيال الجديدة، ليتسنى لهم التعرّف إلى ماضيهم.

وأضاف: «نعيد اليوم ومن خلال الفيلم إنتاج موروث تاريخي وثقافي برؤية معاصرة، إيماناً منا بأن من لا يحفظ تراثه ويصون تاريخه عاجز عن بناء مستقبله، ومليحة منطقة غنية بتراثها وتاريخها الذي يُعد كنزاً للباحثين في تاريخ الإنسان، وفي الوقت نفسه هي منطقة ثرية ببيئتها وطبيعتها المميزة».


يستعرض «الوثائقي» بدايات تشكّل المنطقة.

طباعة