أسبوع باريس للموضة.. افتراضي بلا صخب

عادة ما يعلو الصخب في باريس أثناء عروض الأزياء الراقية (الهوت كوتور) في يوليو، حيث تزدحم الفنادق بأيقونات الموضة، وتتحول معالم العاصمة الفرنسية إلى ممرات للعرض. لكن في ظل أزمة جائحة كورونا سيجرّب كبار المصممين هذا الأسبوع تنفيذ عروض أزيائهم عبر الإنترنت في محاولة للحفاظ على اهتمام الزبائن. وستمضي أسماء كبيرة في عالم الموضة مثل كريستيان ديور وفالنتينو قدماً بعرض تصاميمها بجدول منظم لمقاطع الفيديو في الفترة من الغد حتى الثامن من يوليو الجاري. وقال مصمم الأزياء ستيفان رولون «سأفتقد الجمهور وسأفتقد أصدقائي». لكن كريستوف جوس، وهو مصمم أزياء آخر، قال إنه استمتع بالقدرة على تسليط الضوء على التفاصيل الدقيقة لتصاميمه بصورة مختلفة خلال تصوير الفيديو للعروض، وسيفكر في إعادة الكرّة.

طباعة