تونسي هرب من سفينة خاضعة للحجر ليموت غرقا

 أعلن الصليب الأحمر الإيطالي اليوم أن مهاجرا تونسيا كان يخضع للحجر الصحي على متن عبارة متمركزة قبالة ساحل صقلية توفى بعدما قفز من السفينة.
وقالت متحدثة باسم الصليب الأحمر الإيطالي إن الرجل كان بين 120 مهاجرا على متن العبارة "موبي زازا" الراسية قبالة بورتو إيمبيدوكلي.
وكشفت المصادرعن العثور على جثمانه في وقت مبكر من اليوم بالقرب من الشاطئ على مسافة عشرة كيلومترات تقريبا من العبارة.
وكان من المقرر أن يقضي المهاجر عشرة أيام أخرى في السفينة فيما قالت المتحدثة باسم الصليب الأحمر الإيطالي إنه من المقرر أن ينهي الأشخاص الموجودون على متن "موبي زازا" حجرهم الصحي نهاية الأسبوع المقبل.
ولم تعد إيطاليا تسمح بالنزول الفوري للمهاجري الذين يتم إنقاذهم في البحر إلى موانئها وذلك عقب جائحة فيروس كورونا (كوفيد-19).بل تخضعهم  لحجر صحي على متن السفن لمدة أسبوعين

 

طباعة