طائرات بدون طيار باستخدام إيماءات اليد

يأمل الباحثون إحداث تفاعل أكثر سلاسة بين الأشخاص والمعدات الروبوتية. من المصدر

يعمل باحثو مختبر علوم الحاسوب والذكاء الاصطناعي في معهد ماساتشوستس للتقنية، حالياً، على تطوير تقنية تستخدم الذكاء الاصطناعي لتحسين قدرة الطائرات بدون طيار، من خلال مدخلات من إشارات العضلات في أجهزة التحكم.

ونشر الباحثون مقطع فيديو لمشروعهم يظهر سيطرة كاملة ودقيقة على الطائرات بدون طيار، باستخدام إيماءات اليد والذراع فقط للتنقل عبر سلسلة من الحلقات.

وطور الباحثون تقنيتهم للاستفادة منها في تطبيقات صناعية محتملة، وجربوها على الطائرات بدون طيار، كمجال آخر قد يفتح الآفاق أمام فوائد عملية مستقبلية، مثل استخدامها في مسح مواقع البناء، أو فحص معدات المنصات البحرية عن بعد، وأي أماكن يصعب الوصول إليها؛ وفقاً لموقع «تك كرنش» الأميركي.

والهدف النهائي للفريق هو الوصول إلى تفاعل روبوتي بشري سلس، لأنه مشابه للحدس الذي يقود تحركاتنا ويصوغ قدرتنا على التعامل مع بيئتنا بفاعلية.

ويأمل الباحثون في إحداث تطورات تجعل التفاعل بين الأشخاص والمعدات الروبوتية أكثر طبيعية وسلاسة وأماناً.

طباعة