رمضان.. جميل مهما كانت الظروف

صورة

مع تفشّي فيروس كورونا المستجد، تبدو عادات شهر رمضان المبارك، صعبة المنال بالطريقة نفسها، لكن وعلى الرغم من ذلك استقبل ملايين المسلمين الشهر الفضيل بفرحة، محاولين عيش تفاصيله مهما كانت بسيطة في زمن الحجر، والتعايش مع الظرف دون أن يقلل ذلك من خصوصية هذا الشهر، وأهميته وجمالياته التي لا يحجبها شيء. ومع اختلاف الأولويات، وإلغاء ولائم الإفطار والتجمّعات مع العائلة، وتعليق الصلاة في المساجد بسبب «الجائحة»، إلا أن مظاهر الشهر الفضيل المعتادة، فرضت نفسها مجدداً على امتداد عواصم العالم الإسلامي، لتعود طبلة المسحراتي، والفوانيس في أيدي الصغار، ولتتزيّن الشوارع والميادين بالأضواء والألوان، وبروائح القطايف والكنافة والحلويات التي ترتبط بالشهر الفضيل.

 

طباعة