سيرك تقطّعت به السُبل يعيش على دعم الغرباء

تأثر سيرك تشيكي متنقل علق في لاتفيا، بسبب فيروس «كورونا» المستجد، بسخاء الغرباء الذين جلبوا الطعام لحيواناته، بعد إلغاء كل العروض المقررة، ما جعله مفلساً. ولم يتمكن «أليكس سيركس»، الذي تقطّعت به السُبل في لاتفيا من تقديم العروض، ولا من العودة إلى الوطن، منذ إغلاق الحدود في منتصف مارس. واضطر أصحابه اليائسون إلى الجوء إلى وسائل التواصل الاجتماعي لطلب المساعدة لإطعام الحيوانات وأنفسهم.

وقالت صاحبة السيرك، آنا بولاتشوفا، لوكالة «فرانس برس»: «لقد تأثرنا جداً بدعم الغرباء»، مضيفة أن «السيرك تلقى طعاماً لنا وللحيوانات أكثر مما نستطيع تناوله!».

طباعة