طائرات بدون طيار تطلب من الإسبان البقاء في البيت

اقتدت الحكومة الإسبانية بسياسات الحجر الصحي المطبقة في إيطاليا. أرشيفية

استخدمت الشرطة في إسبانيا طائرات بدون طيار، لإجراء دوريات في المدن، وحث الناس على البقاء في منازلهم، بعد الزيادة المفاجئة في الحالات المؤكدة لـلإصابة بفيروس «كوفيد-19».

وكانت الحكومة الإسبانية قد أعلنت حالة الطوارئ في البلاد يوم الجمعة الماضي، وأمرت - وفقاً لموقع «بزنس إنسايدر» الجميع بالبقاء في المنزل للجميع باستثناء الأنشطة المهمة التي تُجرى في الهواء الطلق، وتأمل - كما كانت الصين في بداية العام الجاري - أن يبقى الناس في منازلهم دون الحاجة إلى الاقتراب منهم ومواجهة خطر انتشار المرض، بحسب مرصد المستقبل التابع لمؤسسة دبي للمستقبل.

وأظهرت لقطات بثتها قناة «بي بي سي» البريطانية الشرطة الإسبانية وهي تحث الناس في حديقة مدريد على العودة إلى منازلهم عبر مكبرات الصوت، وأظهرت مقطع الفيديو طائرات بدون طيار استخدمتها الشرطة الإسبانية لتذكير أي شخص يتجاهل الأوامر الحكومية، وحثه على العودة إلى الحجر الصحي.

قد يبدو استخدام رجال الشرطة للطائرات بدون طيار لإبقاء الناس ضمن منازلهم ضرباً من الخيال العلمي، ولكن اتباع إرشادات الحجر الصحي والحفاظ على مسافة أمان مع المصابين، هي أفضل الطرائق لإبطاء انتشار فيروس «كوفيد-19» والقضاء عليه.

اقتدت الحكومة الإسبانية بسياسات الحجر الصحي المطبقة في إيطاليا، التي أصبحت إحدى أكثر المناطق المنكوبة بفيروس «كوفيد-19»، وتهدف الحكومة الإسبانية إلى الحد من انتشار الفيروس في البلاد وتفادي الانتشار الذي حدث في إيطاليا.

طباعة