تقرير بريطاني صادم: «كورونا» قد يستمر سنة ويصيب 80% من السكان

 
رسم تقرير لخبراء الحكومة البريطانية سيناريو صادماً لمستقبل وباء كورونا في بريطانيا.
وبحسب التقرير الذي أعده مسؤولو الصحة في البلاد، ونقله عدد كبير من المواقع والصحف، منها «الغارديان» و«سكاي نيوز» و«روسيا اليوم»، و«الجديد»، فإن أزمة كورونا يتوقع أن تستمر حتى الربيع المقبل (2021). وخلال هذه الفترة يمكن أن يصاب نحو 80% من السكان، وهو ما وصفه كبير خبراء الحكومة بـ«المناعة الجماعية» للسكان.
ويتوقع التقرير أن يحتاج 15% من المصابين (7.9 ملايين) للدخول إلى المستشفى خلال هذه الفترة، وهو ما يعني زيادة الضغط على الخدمات الصحية الوطنية (NHS) التي تعاني أصلاً  أزمة.
وبالنظر إلى أن الخبراء يقدرون نسبة الوفيات بفيروس كورونا 1% من الإصابات، فإن هذا يعني أن الوفيات ستتجاوز 500 ألف حالة. وإذا تم الأخذ بتقديرات أخرى تحدد الوفيات عند 0.6%، فإن العدد يدور حول 318 ألفاً، وهو رقم كبير أيضاً.
ووصف المستشار الطبي للحكومة البريطانية، البروفيسور كريس ويتي، هذه الأرقام بأنها «السيناريو الأسوأ»، متوقعا أن تكون الأرقام النهائية أقل من ذلك. ويقول أستاذ الطب في جامعة إيست أنجيليا، البروفيسور بول هنتر، إن «الناس سيشعرون حقاً بالانزعاج، وبكثير من القلق»، بسبب التقديرات الواردة في التقرير بشأن استمرار أزمة كورونا عاماً كاملاً.
وتوقع أن ينحسر الوباء بحلول الصيف، ليتصاعد مجدداً ابتداء من الخريف، أي بوتيرة مشابهة لموجات الرشح ونزلات البرد العادية. وقال: «أعتقد أنه (كورونا) سيستمر إلى الأبد، ولكن سيصبح أقل حدة عبر الوقت، حيث إن المناعة (تجاهه) ستتطور».
يحذر التقرير من أن العدد الكبير للذين قد تظهر عليهم أعراض الإصابة قد يجعل المختبرات غير قادرة على إجراء الفحوص للجميع للتأكد من إصابتهم بالفيروس.
ومن الآن فصاعداً، فإن الاختبارات الخاصة بالفيروس ستجرى فقط لمن يواجهون أعراضاً حادة تستدعي دخولهم إلى المستشفى، أو داخل دور الرعاية والسجون.

طباعة