أستراليا تجلي أميركياً من أنتركتيكا لأسباب طبية

    أجلت أستراليا أول من أمس أميركياً في أنتركتيكا لأسباب طبية وسط برد قارس، على ما أعلنت الهيئة الأسترالية المكلفة إدارة شؤون القارة القطبية الجنوبية.

    وطلب البرنامج الأميركي في أنتركتيكا (يو أس إيه بي) مساعدة أستراليا التي أوفدت من هوبارت في تاسمانيا بعثة طبية إلى قاعدة ماكموردو على جزيرة روس التي تبعد نحو 3500 كيلومتر إلى الجنوب من نيوزيلندا. ونقل الرجل إلى مدينة كرايستشيرش النيوزيلندية. ورفضت سلطات البلدان الثلاثة المعنية الإفصاح عن أي تفاصيل بشأن الشخص لدواعي السرية. ولفت المدير العام للعمليات والسلامة في القارة القطبية الجنوبية تشارلتون كلارك إلى أن المهمة أجريت في ظروف استثنائية و30 درجة مئوية دون الصفر، ولاتزال القارة القطبية الجنوبية (أنتركتيكا) آخر قارة لم تسجل فيها إصابات بفيروس كورونا المستجد.

    طباعة