حمدان بن محمد يتقدم المشاركين: الإقــبال يُظهر روح دبي المُبدعة

    70 ألفاً في «دبي للجري» بشـارع الشيخ زايد

    صورة

    تقدّم سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي رئيس مجلس دبي الرياضي، المشاركين في «تحدي دبي للجري»، صباح أمس، والذي شهد مشاركة مجتمعية ضخمة تجاوزت 70 ألف مشارك من المواطنين والمقيمين والزوار، ومن مختلف الأعمار ومستويات اللياقة البدنية، ضمن الفعالية الأولى من نوعها في دبي، والتي أقيمت في إطار «تحدي دبي للياقة 2019»، حيث تحوّل شارع الشيخ زايد، الشريان الحيوي للمدينة، وللمرة الأولى على الإطلاق، إلى مسار للسباق غمرت جميع المشاركين فيه مشاعر الحماسة والرغبة في الفوز ضمن أجواء من البهجة والسعادة.

    ولي عهد دبي:

    - «حجم المشاركة يؤكد نجاح جهودنا في تحويل دبي إلى المدينة الأنشط والأكثر حيوية عالمياً».

    - «سعدت برؤية هذا العدد الكبير من مختلف الجنسيات رغم تفاوت أعمارهم وقدراتهم البدنية».

    وأعرب سموّ الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم عن سعادته بالإقبال الكبير الذي حظي به التحدي، والتنوّع اللافت في أعمار المشاركين الذين تضمنوا عدداً كبيراً من الأسر التي حرصت على التواجد، وتفاوت مستويات اللياقة البدنية بين المتسابقين، وقال سموّه: «سعدت برؤية هذا العدد الكبير من مختلف الجنسيات رغم تفاوت أعمارهم وقدراتهم البدنية، وقد حرصوا على المشاركة في التحدي، وأهنئهم جميعاً على هذا الإنجاز الذي يؤكد نجاح جهودنا الرامية لجعل دبي المدينة الأنشط والأكثر حيوية عالمياً بدعم جميع أفراد المجتمع، وأتمنى أن تتحول ممارسة الرياضة إلى أسلوب حياة للجميع، لما لها من فوائد عديدة على الأفراد والمجتمع بصفة عامة».

    سموّه توجّه بالشكر لكل من شارك في «تحدي دبي للجري» وكل من أسهم في إنجاح هذه الفعالية التي تُظهر روح دبي المُبدعة، وتُبرز نمط الحياة الصحي الذي تسعى الإمارة إلى نشره في مختلف أرجائها بتنظيم الفعاليات الرياضية، وتهيئة الساحات والأماكن المفتوحة التي يمكن من خلالها ممارسة الرياضة، تكاملاً مع ما تشهده دبي من حركة تطوير متواصلة لمختلف قطاعاتها، في إطار تكاملي يهدف إلى توفير أفضل نوعيات الحياة لكل المواطنين والمقيمين والزوار، لتكون دبي دائماً النموذج للمدينة العصرية التي تضع سعادة الفرد وصحته في مقدمة أولوياتها.

    وشهدت الفعالية مشاركة عدد من مديري الدوائر والمؤسسات والهيئات الحكومية في دبي، تأكيداً على دعم هذه المبادرة وما تحمله من قيم مجتمعية مهمة تهدف إلى تشجيع المجتمع بكل أفراده على الحركة والنشاط وممارسة الرياضة.

    وشمل التحدي سباقين، الأول لمسافة خمسة كيلومترات والثاني 10 كيلومترات، لإتاحة فرصة المشاركة فيهما للشباب وكبار السن والعائلات وأصحاب الهمم بمختلف جنسياتهم، ضمن هذا السباق المجاني الفريد.

    محطة سنوية للجري

    تنظيم تحدي دبي للجري 30X30 على شارع الشيخ زايد تم برعاية «ديوا»، وبالتعاون مع شبكة الإذاعة العربية وشرطة دبي ومركز دبي التجاري العالمي و«اتصالات» وهيئة الطرق والمواصلات، بينما تولى تنظيم الفعالية «دبي للسياحة» ومجلس دبي الرياضي، حيث من المنتظر أن يصبح «تحدي الجري» محطة سنوية على أجندة فعاليات تحدي دبي للياقة.

    طباعة