ساعات مجانية لتتبع اللياقة البدنية.. لكن ما المقابل؟

 أعلنت حكومة سنغافورة عن شراكة مع شركة فتبت لتزويد مئات آلاف المواطنين بساعات ذكية مجانية تتتبع اللياقة البدنية لمرتديها، وسعرها الأصلي 100 دولار.

 لكن الموضوع ليس بهذه البساطة، إذ سيكون على المشتركين التسجيل في برنامج «ليف هيلثي إس جي» الجديد، ودفع اشتراك شهري بـ 10 دولارات، والموافقة على منح حكومة سنغافورة وصولاً لجميع البيانات الصحية التي تجمعها الساعة، كما نقلت نشرة مرصد المستقبل في دبي، عن موقع ديجيتال تريندز.

والفوائد التي ستحصل عليها الحكومة والشركة واضحة، فبيانات المستخدمين التي تجمعها هذه الساعات الذكية قيّمة، وستحصل «فتبت» على ملايين الدولارات من الصفقة، لكن من الصعب تحديد الفوائد طويلة الأجل للأشخاص الذين سيدفعون اشتراك برنامج اللياقة البدنية.

ولم تعلن الشركة عن المبلغ الذي تتوقع الحصول عليه من صفقة سنغافورة، لكن رئيس الشركة التنفيذي، جيمس بارك، قال لشبكة سي إن بي سي أنه يتوقع تسجيل مئات آلاف الأشخاص، ما يشكل جزءاً كبيراً من خطة الشركة للتحول إلى نظام الاشتراكات الشهرية.

وأضاف «نتوقع أن يسجل مليون شخص في البرنامج».

وعلى الرغم من النجاح المتوقع لـ«فتبت»، لا يعرف بعد إن كانت هذه الساعات ستقدم بيانات صحية قيمة لسكان سنغافورة، إذ يبدو أن حكومة سنغافورة ركزت على الصفقة أكثر من تركيزها على النتائج المتوقعة.

 

طباعة