عروض ترويجية للفنادق والمنتجعات.. وخصومات على أرقى العلامات التجارية

دبي تتجاوز حرارة الصيف بجاذبية «الفعاليات» و«المرافق» و«الخدمة»

صورة

على الرغم ممّا هو معروف عن منطقة شبه الجزيرة العربية بدرجات الحرارة المرتفعة خلال أشهر الصيف، فإن دبي أَبَت إلا أن تتحدى الظروف المناخية، للتحول خلال تلك الفترة إلى نقطة جذب تستقطب آلاف الزوار من المنطقة والعالم، بفضل العروض الترويجية الكبيرة التي جعلت من المدينة المطلة على ساحل الخليج العربي، خياراً تنافسياً لقضاء فترة العطلات الصيفية، لاسيما للعائلات الخليجية التي تجد في دبي كل ما تتطلع إليه من شواطئ مجهزة بكل المستلزمات، ومرافق ترفيهية، ومتنزهات مغطاة، وحدائق ألعاب مائية ومدن للأطفال، فضلاً عن عروض خاصة تطرحها فنادق دبي خلال الصيف، وكذلك الطيف الواسع من عناصر الترويح التي تجعل من الصيف في دبي، تجربة ممتعة لجميع أفراد الأسرة.

خدمات مميّزة

وتمكنت دبي، على مر السنين، من تغيير المفهوم السائد حول الصيف وحرارته، وجعلت منه فصلاً للاستمتاع العائلي بما أطلقته من مشروعات، من أبرزها «مفاجآت صيف دبي»، وبما توفره فنادق الإمارة ومنتجعاتها ومرافقها السياحية المتنوعة، من خدمات متميزة تضاهي الأفضل عالمياً، وتتفوق عليها، في وقت يمنح تنوع الخيارات الفندقية، مساحة أرحب للزوار للتمتع بتلك الميزات، كل وفق ميزانيته، إذ توفر فنادق دبي من فئة ثلاث نجوم الرفاهية والمميزات التي تمنحها الفنادق من فئة خمس نجوم في مناطق أخرى من العالم.

وجهة عالمية

ونجحت دبي في حجز مكان مرموق لها بين أفضل الوجهات السياحية العالمية، إذ أوردتها شركة «يورومونيتور» البريطانية للأبحاث، بين أفضل 10 وجهات سياحية في العالم، ضمن تقريرها السنوي حول «أفضل 100 وجهة سياحية عالمية»، متفوقة بذلك على مدن كبرى لها مكانتها في هذا المجال، مثل روما، وأمستردام، وميلان وفيينا.

وبدءاً من الفنادق الاقتصادية زهيدة الكلفة، ومروراً بباقة كبيرة من المرافق الخدميّة والمطاعم والمقاهي، وانتهاءً بأفخم الفنادق والمنتجعات التي يندر أن يجدها الزائر في أي مكان آخر في العالم.

ترفيه وطبيعة

ويعد «مفاجآت صيف دبي» من أكثر الفعاليات تميزاً بما يضمه من أنشطة ترفيهية، وفرص للتسوق، مع الاستفادة من الخصومات الكبيرة التي يصل بعضها إلى أكثر من 75%، وتقدمها المحال التجارية المشاركة التي يجاوز عددها 3500 متجر.

ولم تغفل دبي أيضاً توفير الخيارات التي تلبي تطلعات محبي الطبيعة والمناظر الطبيعية، وللتغلب على حرارة الصيف، توجد بها سلسلة من المتنزهات المغطاة والمُكيّفة، مثل «هاب زيرو» و«غرين بلانيت» في «سيتي ووك» الذي يضم أكثر من 3000 من النباتات والحيوانات المختلفة، و«حديقة الفراشات» التي تعد الأكبر من نوعها في العالم بما يقارب 15 ألف فراشة.

«كيدزانيا» و«في آر بارك»

ولا تعد حرارة الصيف عائقاً أمام العائلات، بمن فيهم زوار دبي الصغار، الذين تتاح لهم العديد من فرص الاستمتاع بالمرافق الداخلية المكيفة، من مناطق للألعاب المخصصة لمختلف الأعمار، ومن أبرزها «كيدزانيا» التي تمنح الأطفال فرصة تجربة المهن والوظائف التي يحلمون بالالتحاق بها في المستقبل، والـ«في آر بارك» المخصصة للألعاب الافتراضية ثلاثية الأبعاد. كما تأتي فعالية «عالم مدهش» المقامة في مركز دبي التجاري العالمي كإحدى أكثر الفعاليات المحببة إلى نفوس الصغار.

شواطئ ومتنزهات مائية

أما شواطئ دبي الرملية فتوفر فرصة استثنائية لما يمكن أن يجده الزائر من مناطق مفتوحة للألعاب الشاطئية، فضلاً عن متنزهات الألعاب المائية التي تمنح جميع أفراد الأسرة، فرصة إمضاء أوقات من المرح والسعادة، مثل «وايلد وادي»، و«أكوافنتشر» و«لاجونا ووتر بارك» التي تعد من الإضافات المهمة إلى قائمة المنشآت السياحية المتخصصة في الألعاب المائية المشوقة.

«لابيرل».. إبهار وتكنولوجيا

وتحفل دبي بالعديد من العروض الإبداعية المتميزة، ومن أهمها «لابيرل» الذي يقدم للجمهور عرضاً على قدر كبير من الإبهار بتوظيف التكنولوجيا المتطورة لصناعة الشلالات والسيول والأمطار، بينما يقدم العرض 65 فناناً مبدعاً من 23 دولة.

كما تعد دور السينما من الأماكن التي تستقطب زوار دبي وسكانها، على مدار العام، بما تقدمه من أحدث الأفلام العربية والعالمية.


دبي.. ثاني أفضل وجهة فاخرة

صنّف موقع «لاكشري ترافل» البريطاني المعني بشؤون السفر والسياحة، دبي في الترتيب الثاني في قائمة أفضل الوجهات السياحية الفاخرة التي يجب زيارتها في عام 2019 بعد العاصمة اليابانية طوكيو.

وتمكنت دبي، التي استقطبت في عام 2018 نحو 16 مليون سائح، من إفساح مكانة خاصة لها على خريطة المنشآت السياحية والفندقية رفيعة المستوى من خلال فنادق فاخرة، من أبرزها «برج العرب»، أيقونة الفخامة العالمية بإطلالته، ووسائل رفاهية تبدأ من استقبال الزوار بطائرة مروحية أو سيارات فارهة من طراز «رولزرويس».

وتمتد قائمة الفنادق الفخمة لتشمل فنادق ومنتجعات «أرماني»، و«زعبيل سراي»، و«سيزار بالاس بلووترز»، و«أتلانتيس»، و«باب الشمس» و«رويال ميراج»، فضلاً عن مجموعة «فنادق جميرا»، ومن أهمها «القصر»، وميناء السلام، و«النسيم»، و«أبراج الإمارات».

«تزلج على الجليد» و«دبي أكواريوم»

لا تعتبر حرارة الصيف عائقاً أمام محبي رياضة «التزلج على الجليد» في دبي، فهناك «سكي دبي» الذي يوفر منحدراً للتزلج مُقاماً على مساحة 22.5 ألف متر مربع في «مول الإمارات». كما يمكن الاستمتاع بالإطلالة البانورامية الرائعة لمدينة دبي من «برج خليفة»، في حين توفر المنطقة المحيطة بالبرج التي تضم «دبي مول» العديد من الخدمات والمنافذ التجارية والمطاعم.

ويمكن لمحبي الحياة البرية والأحياء البحرية، التعرف عن قرب الى أكثر من 140 نوعاً منها من خلال زيارة «دبي أكواريوم» الذي تصل سعته إلى 10 ملايين لتر من الماء، ويضمّ آلاف الأسماك والكائنات البحرية، كما يمكن التجوّل على الأقدام وسط هذا الحوض المائي الضخم من خلال النفق الممتد خلاله على طول 48 متراً وسط «الأكواريوم».

أما «آي فلاي دبي» فتمثل ميزة إضافية، إذ توفر فرصة القفز بالمظلات في بيئة داخلية يمكن التحكم فيها من خلال أوّل نفق هوائي رأسي مزدوج في العالم.

طباعة